وكالة أنباء العمال العرب تنشر التفاصيل الكاملة لمؤتمر المرأة المصرية "أد التحدي"

وكالة أنباء العمال العرب:شدد محمد سعفان وزير القوي العاملة في مصر  ، علي أن إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي ، إطلاق عام 2017 عاماً للمرأة المصرية، جاء تقديرا لدورها وما قدمته وتقدمه من تضحيات لا حصر لها ، من أجل بناء جيل واع محب لوطنه .
وتابع "سعفان": أنه قد واكب هذا الإعلان إجراءات فعليه على الأرض تم ترجمتها بتعيين أول سيدة في منصب المحافظ كسابقة فريدة هي الأولى من نوعها سوف تسجل

في تاريخ مصر الحديث، مشيرا إلي أن المشاهد التي انتصرت فيها القيادة السياسية للمرأة المصرية تعددت ولدورها في المجتمع، وذلك باعتبارها أيقونة العمل الوطني ورمزاً للتضحيات .
وأوضح أن الدولة كرمت العديد من البطلات الرياضيات اللاتي حصلن على ميداليات أوليمبية فضلا عن قيام المجلس القومي للمرأة بإطلاق الاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة ، إلى جانب العديد من المكتسبات الأخرى  التي لا يسعنا الوقت لسردها .
جاء ذلك خلال كلمته، اليوم الأحد، في مؤتمر المرأة ،الذي يقام تحت عنوان: "أد التحدي" ، ورعاية الوزير، وتنظمه سكرتارية المرأة العاملة والطفل بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر، وبحضور غادة والي وزير التضامن الاجتماعي، ونبيلة مكرم وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ، والنائب  جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام، والنائبة مايسة عطوه سكرتير المرأة والطفل بالاتحاد العام ، وسناء زايد سفيرة النوايا الحسنة بالاتحاد العام ، بالإضافة إلي عدد من قيادات المرأة العاملة بالقوي العاملة والنقابات العامة .
وقال وزير القوي العاملة ، "لعلنا نحتفل اليوم معاً في هذا المؤتمر بالمرأة المصرية التي أثبتت  بالفعل أنها  "أد التحدي " ، مشيرا إلي أننا لا ننسى أبدا الدور الرئيس والحيوي الذي لعبته ومشاركتها الفعالة في ثورتي 25 يناير 2011  و30 يونيو 2013، اللتين وقفت فيهما المرأة المصرية كالمحارب الصلد الذي يأبى الاستسلام ، ويرفض الهزيمة ، فكانت الداعم الأكبر لجهود شباب مصر ورجالها في نضالهم لاستعادة مقدرات وطنهم .
واستطرد قائلا : "لقد أولت وزارة القوى العاملة للمرأة اهتماما بالغا في مشروع قانون العمل الجديد ، فحققت لها الأمان الوظيفي ، وساندتها في القيام بدورها المزدوج كعاملة وراعية لأسرتها ، حيث أبقى المشروع  على حق المرأة العاملة في الحصول على إجازات الوضع ورعاية الطفل وفترات الرضاعة باعتبارها حقوق مكتسبة ، مشيرا إلي أن المشروع زاد من  حالات استحقاق المرأة لإجازة رعاية الطفل والوضع ، إلي ثلاث مرات طوال مدة الخدمة.
ونوه أن المشروع  استحداث نصا من شأنه تخفيض ساعات العمل اليومية للمرأة  الحامل لمدة ساعة على الأقل اعتباراً من الشهر السادس للحمل ، وعدم جواز تشغيلها ساعات عمل  إضافية طوال مدة الحمل وحتى نهاية ستة أشهر من تاريخ  الوضع تماشيا مع قانون الطفل ، فضلا عن حظر اشتغالها بعدد من المهن حفاظا على صحتها وصوناً لأخلاقها .
كما تقوم الوزارة بجهود كبيرة في مجال التفتيش على عمل المرأة بمنشآت القطاع الخاص ، للتأكد من تمتعها بكامل حقوقها التي منحتها إياها قوانين العمل والطفل ، دون انتقاص ، وبما يحافظ على استمراريتها في أداء دورها الوطني والاستفادة من طاقتها والمشاركة في العملية الإنتاجية لدفع عجلة الاقتصاد القومي.
وأشار الوزير إلي أن المرأة المصرية قطعت شوطاً كبيراً إلى الأمام متخطية العديد من العقبات والحواجز التي كانت تواجهها ، وكانت مفروضة عليها في السابق ،وأصبحنا نتلمس أثر مشاركتها الفاعلة في حياتنا وعلى مختلف المستويات والأشكال ، ومساهماتها الكبيرة في عمليه النهضة الإنسانية والثقافية والاقتصادية والعلمية والإبداعية التي كان للمرأة دوراً مهما وبارزاً فيها .
وكان "سعفان" قد وجه في بداية كلمته التحية لكل أم معطاءة ، سواء كانت عاملة مكافحة أو ربة منزل جعلت من بيتها محور حياتها،  تحية لكل أم جادت بروح خير أبنائها ليكون شهيدا مدافعا عن تراب الوطن ، تحية لكل أم راعت أبنائنا من ذوي الإعاقة ، تحية لكل أم وكل امرأة في هذا اليوم الذي رسخ في قلوبنا منذ الصغر معاني الحب والتقدير والعرفان لدور الأم بصفة خاصة والمرأة بصفة عامة .

بعثت النائبة مايسة عطوة سكرتارية المرأة العاملة والطفل  بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر ، ببرقية شكر للرئيس عبد الفتاح السيسى على مبادرته بإعلان عام 2017 عام المرأة المصرية.
جاء ذلك  في بداية كلمتها ، اليوم الأحد، في مؤتمر المرأة ،الذي يقام تحت عنوان: "أد التحدي" ، ورعاية وزير القوي العاملة محمد سعفان، وتنظمه سكرتارية المرأة العاملة والطفل بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر، وبحضور غادة والي وزير التضامن الاجتماعي، ونبيلة مكرم وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ، والنائب  جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام، وسناء زايد سفيرة النوايا الحسنة بالاتحاد العام ، بالإضافة إلي عدد من قيادات المرأة العاملة بالقوي العاملة والنقابات العامة .
وقالت "عطوة" : إنه منذ ذلك الحين ونحن نتطلع ونخطط ونعمل على إيجاد أفضل السبل لإسعاد المرأة المصرية فى عامها والوصول لها فى كل الأماكن والقرى المهمشة للنهوض بمستواها التعليمى والتثقيفى والتوعوى بل والـمهارى أيضا.
وأكدت أن المرأة المصرية تحدت ، وما زالت تتحدى  الظروف الاقتصادية والسياسية والاجتماعية،ـ ومواجهة الإرهاب الأسود بكافة صورة .. ودعمت وما زالت تدعم .. وطننا الحبيب مصر بكل العطاء والتضحيات بشجاعة وجسارة وقوة، مضحية من أجل ذلك بكل غالى ونفيس.
واستطردت قائلة : "لقد عانت المرأة العاملة الكثير على مدى سنوات مضت وواجهت العديد من الصعاب من أجل الوصول إلى ما تصبو إليه، وضربت مثلا بذلك ،ضعف مشاركتها فى مجالات التدريب والتثقيف من خلال المحافل العربية والدولية، وفرص عمل محدودة للمرأة فى سوق العمل المصرى والعربى.
وأكدت أن التحدى الأكبر هو تحدى الثقافات السلبية والأفكار المتطرفة والتى تقف حائلا أمام أى تقدم أو تطوير، وهنا يأتى دورنا فى العمل على توعية المرأة، ومن خلال إعلان 2017 عاما للمرأة سيكون هدفنا الاستراتيجى هو (إعادة بناء شخصية المرأة المصرية).
وقالت : "لقد كان مفهوم تمكين المرأة مجرد كلمة تتردد ولا نلمسها فى الواقع، ولكنك يا سيادة الرئيس وضعتنا على بداية الطريق الفعلى للتمكين الحقيقى للمرأة".
وأكدت أن تحدينا الحقيقى هو مواجهة الثقافات السلبية الراسخة فى مجتمعنا والعمل على تحويلها إلى إيجابيات، واقتحام ومواجهة المشكلات من الجذور ولنبدأ بالمرأة سواء كانت فتاة، أو شابة، أو أم.
وتابعت ، ولأن الشباب هم نصف الحاضر وكل المستقبل وجدنا فى عام المرأة أن واجبنا نحو هؤلاء الشباب هو التواصل معهم من خلال التوعية الجادة من أجل القضاء على أخطر ظاهرتين تدمر ثروتنا البشرية وهما الهجرة الغير شرعية والإرهاب
وأعلنت عن انطلاق أولى حملات التوعية من سكرتارية المرأة العاملة والطفل بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر فى عام المرأة المصرية 2017 ، حملة (أولادنا أمانة)، وتقوم فكرة الحملة على توجيه وتوحيد الجهود التوعوية لمكافحة ظاهرتى الهجرة غير الشرعية ومواجهة الإرهاب بكافة أشكاله وصوره.
ودعت الدولة إلى بذل المزيد من الجهد لوضع تشريعات وسن قوانين من أجل القضاء على تلك الظاهرتين، مع ضرورة مشاركتنا فى هذا الدور كأكبر منظمة للمجتمع المدنى.
وأعلنت عن تضامن المرأة المصرية  مع المرأة العربية التى تعانى ويلات الحروب والدمار وتتعرض للشتات في سوريا واليمن ، والعراق وفلسطين ، وليبيا ، ونقول لهم ... نحن هنا أخوات لكم.

أكد النائب جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ، إن تمكين المرأة هى عملية شاملة تتطلب تعاون كافة أجهزة ومؤسسات الدولة والمجتمع المدنى، ومن ثم تنطلق سياسات تمكين المرأة التأكيد على مبدأ المشاركة والتعاون بين الحكومة والمجتمع المدنى فى وضع وتنفيذ وتقييم هذه السياسة، مشيرا إلي أنه فى ضوء هذه الرؤية تسعى سياسات تمكين المرأة إلى تحقيق أدماج قضايا المرأة فى كافة السياسات العامة ذات الصلة، وتمكينها اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا، وتوسيع مشاركتها فى الحياة العامة، والقضاء على أى صور للتمييز ضدها.
وتابع أن استكمال المرأة طريقها للنجاح مرهون بقوة أدائها فى البرلمان وضرورة تحقيقها للإنجازات لمجتمعها وليس للمرأة فقط بعد أن أثبتت أنها قادرة على المنافسة وإثبات ذاتها.
وأوضح أن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، يحرص على تدعيم دور المرأة العاملة فى كافة مجالات العمل السياسية والاقتصادية والاجتماعية وإلى جانب ما تحقق للمرأة من حصولها على 89 مقعدا فى مجلس النواب فى سابقة برلمانية لم تحدث من قبل فإنه سوف يبذل قصارى جهده لتفعيل المادة 180 من الدستور التى ضمنت للمرأة نسبة 25% من مقاعد المجالس المحلية أى ما يقرب من ثلاثة عشر ألف مقعد حيث سيكون ذلك خطوة هامة فى المشاركة السياسية للمرأة، وحيث سيكون تمثيلها فى المجالس المحلية فرصة هامة لتدريبها على العمل السياسى بشكل جاد والاستفادة من خبراتها.. كما يحرص الاتحاد العام على زيادة العضوية النقابية من بين العاملات لزيادة مشاركة المرأة فى العمل النقابى.
وقال : إن المرأة المصرية احتفظت لنفسها بلقب أيقونة الثورة وصمام الأمان الذى انتفض للدفاع عن حق الوطن، وتحملت فاتورة الإرهاب، حيث أصرت على أن تحمل لقب أم وأرملة الشهيد تربى أبناءها وتقسم على أن تأخذ القصاص من كل من اعتدى على أبطال الوطن من أبناء القوات المسلحة والشرطة.
ووجه المراغي تحية تقدير وإجلال لتضحيات أبناء القوات المسلحة الباسلة ورجال الشرطة الأبطال، مشدد علي أن كا أبنء مصر سيضربون بيد من فولاذ كل من يستهدف وحدتهم وتماسكهم، وسيصحو الزمن قريبا جدا فإذا خطر الإرهاب الأسود قد زال واختفى، بفضل يقظة الشعب وإيمانه بوطنه العزيز تحت القيادة الحكيمة والسياسة الرشيدة للرئيس عبد الفتاح السيسى.
قدمت السفيرة  نبيلة مكرم وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج تحية كبيرة للمرأة غير العاملة والعاملة على حد سواء، مؤكدة أن كل امرأة لها دور مهم وفاعل في مكانها سواء في البيت والإعتناء بأسرتها أو في العمل خارج منزلها ومواجهة كافة التحديات بالعمل.
وأكدت أن المرأة هي صانعة الرجال لذا نقوم بتكريمها في يوم المرأة العالمي مشيرة إلى أن المرأة تقدم جديدا كل يوم .
كما قدمت تحية للمرأة المهاجرة التى تقف بجوار زوجها وتعمل على تثبيت روح الولاء والانتماء للوطن بين أولادها حتى ينشأو على حب مصر .
وقالت أن وزارة الهجرة ستقوم بعقد أول مؤتمر للمرأة المهاجرة خارج مصر للتوعية بدورها والتحديات التى تواجهها ومساندتها في الدور الذي تقوم به.
وأعلنت الوزيرة عن رغبتها فى التعاون مع الحملة الخاصة بالهجرة غير الشرعية لمواجهة القضية كفريق عمل واحد للنهوض بالوطن .

أشار النائب مصطفى بكري عضو مجلس النواب، إلى أن ثورة 30 يونيو، هى أكبر دليل على دور المرأة المصرية السياسي والاجتماعي ، مؤكدا أهمية تغيير نظرة المجتمع للمرأة المصرية، مشيرا إلى أن المرأة المصرية هى القادرة على رفع معنويات الأهل، وتحقيق المعادلة الصعبة في التوازن بإيمانها اليقيني بالوطن وبالقيم التى تحكم هذا الوطن.
جاء ذلك خلال كلمته، اليوم الأحد، في مؤتمر المرأة ،الذي يقام تحت عنوان: "أد التحدي" ، ورعاية وزير القوي العاملة محمد سفعان، وتنظمه سكرتارية المرأة العاملة والطفل بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر، وبحضور غادة والي وزير التضامن الاجتماعي، نبيلة مكرم وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ، ومحمود شريف وكيل مجلس النواب ، واللواء رفعت قمصان مستشار رئيس مجلس الوزراء ، والنائب  جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام، والنائبة مايسة عطوه سكرتير المرأة والطفل بالاتحاد العام ، وسناء زايد سفيرة النوايا الحسنة بالاتحاد العام ، بالإضافة إلي عدد من قيادات المرأة العاملة بالقوي العاملة والنقابات العامة .

وجهت غادة والي وزير التضامن الاجتماعي، تحية لكل امرأة بمناسبة عام المرأة مصر، مشيرة إلى أن كل النساء هن نساء عاملات  سواء في البيت أو في الحقل أو في وظائف إدارية. 
وقالت أن الدستور المصري أعطي ميزة للمرأة المصرية وهى وجود 90 امرأة في مجلس النواب وهو ما يساهم في تمكين المرأة من الناحية السياسية، فضلا عن إعطاء المرأة نسبة 25% في المجالس المحلية .
جاء ذلك خلال كلمتها، اليوم الأحد، في مؤتمر المرأة ،الذي يقام تحت عنوان: "أد التحدي" ، ورعاية وزير القوي العاملة محمد سفعان، وتنظمه سكرتارية المرأة العاملة والطفل بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر، وبحضور نبيلة مكرم وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ، ومحمود شريف وكيل مجلس النواب ، واللواء رفعت قمصان مستشار رئيس مجلس الوزراء ، والنائب  جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام، والنائبة مايسة عطوه سكرتير المرأة والطفل بالاتحاد العام ، وسناء زايد سفيرة النوايا الحسنة بالاتحاد العام ، بالإضافة إلي عدد من قيادات المرأة العاملة بالقوي العاملة والنقابات العامة .
وأكدت ضرورة زيادة حصة المرأة في سوق العمل لخفض نسبة البطالة المرتفعة بين النساء ،فضلا عن ضرورة توفير الحماية المناسبة لهن في العمل.
طالبت "والي" سكرتارية المرأة العاملة والطفل بضرورة  تيسير الظروف والمناخ المناسب للعمل، بالإضافة الى توفير الخدمات لها كحضانات جيدة ، المواصلات حتى تؤدي واجبها فى العمل الذي تختاره ، وتدرس كل المجالات وكل المهن والمكان يتيح لها كل الفرص فى التدريب والترقي مساواة بالرجل ليس تمييزا لها ولكن لكفاءتها
وأشارت إلى أن الحكومة تعمل على مجموعة تشريعات تأمينية للمرأة وللضمان الاجتماعي، فضلا عن القوانين التى تجعل المرأة في مكانة أفضل، مؤكدة أن تغيير ثقافة مجتمع يبدأ من الاسرة فالأم تربي ابناءها الذكور على احترام النساء والمساواة بينهم في التعليم والحقوق.
وقالت :نحتاج ان يعمل كل مواطن وكل مواطنة، وان تكون حريصة على الا تترك عملها بمجرد زواجها وتكون قدوة لأولادها بقيمة العمل.
أشارت إلي  التحدى السكانى والزيادة السكانية سيؤثر على رفاهية المجتمع وتنميته دعت كل النساء ان يكين سفيرات لتوعية المرأة بقيمة العمل.

تقدمت ثناء زايد سفيرة النوايا الحسنة بالإتحاد العام لنقابات عمال مصر والعمال العرب، في بداية مؤتمر المرأة "أد التحدي" اليوم، بتحية شكر وتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي لإعلانه 2017 عاما للمرأة لكي تنطلق وتبدع وتتحدى كل الصعاب ولذا جاء المؤتمر اليوم ليجعل المرأة المصرية بالفعل "أد التحدي" بما تملكه من قوة يدهش لها الرجال.

وقالت إن المرأة تصادف في حياتها اليومية تحديات كثيرة ومتعددة مؤكدة أن التعامل مع تلك التحديات تعطي قوة وصلابة وتكون مصنعا للقادة والحكماء، مشيرة إلى أنها تقلدت منصب سفيرة العمال العرب بعد أن لاقت الكثير من الصعاب والتحديات وتغلبت عليها مؤكدة أن هذا المنصب يستوجب تحملها مسؤولية كبيرة من خلال توجيه كل كلمة وسلوك لصالح عمال مصر والعرب.

وأشارت إلي أن المرأة أثبتت في كل المحافل الدولية أنها مثال للاحتواء حتى وهى خارج إطار العمل منوهة لاحتفاء زوجات النقابيين العرب بها وهو ما كشف لها عمق وأهمية المرأة في احتواء ضيوف وطنها وأكد أن العرب وطن واحد وعامل واحد يشارك في تنمية الوطن العربي.

وتمنت أن يأتى عاما من الأعوام القادمة يكون ممثلا لطرفي العملية الإنتاجية "العمال وأصحاب الأعمال" لتكتمل منظومة الحب والاحترام الذي لمسناه من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

Follow Us