في ختام مؤتمر العمل العربي: قُبْلَةً مصرية على وجه فلسطين

سعفان وحيدروكالة أنباء العمال العرب: إنها  قُبْلَةً مصرية على وجه فلسطين ..حدث ذلك في ختام مؤتمر العمل العربي الذي انتهت فعالياته الاربعاء وبدأت الأحد بحضور جميع أطراف العمل العرب من حكومات وأصحاب الاعمال والعمال ..حيث قام وزير العمل المصري محمد سعفان بتقبيل الأمين العام للإتحاد العام لعمال فلسطين المناضل حيدر إبراهيم ..ويحدث ذلك

ليكشف للجميع عمق العلاقات المصرية الفلسطينية ،وأن القضية الفلسطينية وتحرير الأراضي العربية المحتلة في قلب كل مصري ..وكان من ضمن توصيات المؤتمر انه فيما يتعلق بدعم حقوق الشعب الفلسطيني ودعمه إزاء الانتهاكات الإسرائيلية والعدوان الصارخ الذي يتعرض له ، فقد أقر المؤتمر عقد الملتقى الدولي للتضامن مع عمال وشعب فلسطين والاراضي العربية المحتلة الأخرى على هامش أعمال الدورة (105) لمؤتمر العمل الدولي بالإضافة إلى الطلب من منظمة العمل الدولية إرسال بعثة تقصي حقائق تتضمن متخصصين للوقوف على حقوق العمال الفلسطينيين لدى سلطات الاحتلال واسترجاع المستحقات المالية للعمال الفلسطينيين وفقاً لما نصت عليها المعايير الدولية . كما طالبت منظمة العمل الدولية بدعم الصندوق الوطني الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية الذي تم انشاؤه منذ عام 2003 وقيامها بعقد مؤتمر المانحين لدعم هذا الصندوق وتوفير التمويل اللازم له لإيجاد فرص العمل اللائق لعمال فلسطين