في عام واحد : 420 مليون جنيه خسائر شركة الحديد والصلب في مصر

وكالة أنباء العمال العرب/كتب عبدالوهاب خضر:في مصر تراجعت مبيعات شركة “الحديد والصلب” 14% خلال الخمسة أشهر الأولى من العام المالى الاخير ، حيث حققت إجمالى مبيعات بكمية 109 آلاف طن مقابل 128 ألف طن خلال الفترة المماثلة من

العام 2014
وحسب بيان للشركة أرجع محمد سعد نجيدة رئيس مجلس إدارة الشركة تراجع المبيعات إلى انخفاض الصادرات 63% خلال فترة الخمسة أشهر المنتهية فى نوفمبر، حيث حققت صادرات 8.4 ألف طن بقيمة 3.2 مليون دولار، مقابل تصدير 15.4 ألف طن بقيمة 8.7 مليون دولار، خلال الفترة المماثلة من 2014.
وتراجع حجم المبيعات المحلية بنحو 34% خلال الفترة المنتهية فى نوفمبر، إذ حققت نحو 101.3 ألف طن بقيمة 420 مليون جنيه، مقابل 112 ألف طن خلال الفترة المقابلة بقيمة 636.7 مليون جنيه.
قال نجيدة أن سبب تراجع المبيعات المحلية يعود إلى إغراق الحديد الصينى فى الأسواق المصرية منذ بداية العام المالى الحالى 2015-2016، بمنتجات الزوايا والكمر، والتى تتخصص فيه شركة الحديد والصلب المصرية.
وفقدت الشركة 34% من مبيعاتها بعد إغراق السوق بالمنتجات الصينية، مع احتفاظها بنفس مستويات الإنتاج ما زاد من حجم المخزون الراكد، وهو ما يمثل صعوبة خلال الفترة المقبلة فى تصريف المنتج الراكد لديها، وهذا بالطبع سيزيد من أعبائها فى مواجهة التزاماتها المالية.
أوضح أن معظم المشروعات الضخمة والقومية فى مصر، تحتاج إلى الكمر والزوايا والمتوازيات، التى تنفرد بها «الحديد والصلب»، وتعتمد عليها فى خطتها نحو تقليص خسائرها وتحقيق أرباح، لافتاً إلى أن الشركة بدأت تخطو خطوات صحيحة لذلك منذ بداية العام  2015-2016.
وتنفرد الشركة بإنتاج الكمر المتوازى والعريض والمتوسط بنسبة 100% من إنتاج مصر لكامل أنواع وأحجام الكمر 400 و300 و200، وتشارك أيضاً القطاع الخاص فى الأحجام الصغيرة لـ«الكمر 120». كما تنتج المسطحات والألواح بنسبة 100% من الإنتاج المحلى، وتنفرد أيضاً بدرفلة الزوايا 150 و120 و100 و80.
وأضاف رئيس مجلس إدارة “الحديد والصلب” أن الشركة تعتزم زيادة صادراتها خلال الفترة المقبلة، وتسعى لافتتاح أسواق جديدة فى دول إفريقيا.
وكانت الشركة قد شاركت في نوفمبر الماضي  في معرض كبير بدولة إثيوبيا، بالتعاون مع الشركة القابضة للصناعات المعدنية، للتعريف بمنتجات وصناعة الحديد والصلب وتنشيط الصادرات في القارة السمراء.
وفي سياق نتائج أعمال “الحديد والصلب” خلال الفترة، فقد وصل إجمالي إنتاج الشركة المعد للبيع خلال الخمسة أشهر المنتهية في 30 نوفمبر الماضي 84 ألف طن مقابل إنتاج 120 ألف طن خلال نفس الفترة من العام السابق  بنسبة تراجع 30% .
وقرر مجلس إدارة الشركة بيع بعض المنتجات بسعر السوق ولو أدى ذلك إلى البيع بسعر أقل من التكلفة المتغيرة أو المباشرة، على أن يوقف العمل بالقرار عند حدوث ارتفاع في أسعار المنتجات.
وأكد نجيدة أن ذلك يرجع إلى استمرار الظروف المالية والاقتصادية التي تمر بها الشركة، بالإضافة إلى الظروف القاسية التي أدت إلى تدهور حالة السوق المحلي وهبوط أسعار منتجات الصلب العالمية، وحاجة الشركة الماسة للسيولة النقدية لتغطية مستلزمات الإنتاج الأساسية والأجور والفحم والكهرباء والغاز بعد رفع أسعار الطاقة من كهرباء وغاز ومياه.
يذكر أن “الحديد والصلب” قلصت 45% من خسائرها خلال العام 2014-2015 حيث حققت صافى خسارة بقيمة 760 مليون جنيه، مقابل 1.25 مليار جنيه خلال العام الأسبق.
يبلغ رأس المال المصدر 976.8 مليون جنيه، موزعاً على عدد 488.4 مليون سهم، بقيمة اسمية 2 جنيه، فيما يتداول السهم فى البورصة حالياً حول مستوى 4.3 جنيه.

Follow Us