دعا لسرعة ضبط الجناة ومحاكمتهم :"الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين" يندد بحادث الدراز الإرهابي ويدعو للتوحد خلف القيادة ودعم الاجهزة الأمنية

رئيس الاتحاد
ندد الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بالتفجير الارهابي في  قرية الدراز  الذي أسفر عن استشهاد أحد رجال الأمن واصابة عدد ىخر من رجال الأمن الذي يسهرون على حماية الامن والاستقرار،معرباً عن خالص تعازيه لعائلة الشهيد البطل ومتمنياً الشفاء العاجل للجرحى والمصابين .
واعلن عن تضامنه ودعمه الكامل لجهود لأجهزة الامنية ورجال الامن الذين يقدمون الغالي والنفيس حماية لامن المملكة من الإرهابيين الذي يستهدفون امنها واستقرارها ولايعرفون سوى القتل والتدمير ،مثمناً عالياً الدور الكبير الذي يقومون به من أجل حماية الأرواح والأمن والاستقرار.

وأضاف الاتحاد ان الإرهاب الداخلي الذي تمارسه قلة مأجورة ومدعومة من الخارج هو مرض خبيث ولابد من استئصاله والتصدي له بكل الوسائل المتاحة،مؤكداً ان الاجهزة الامنية وبدعم من الشعب البحريني وجميع مؤسسات الدولة قادرة على مواجهته وهزيمته وهو أبداً لن يفت في عضد الدولة وسيقضى عليه .
ودعا الاتحاد إلى سرعة ضبط الجناة وتقديمهم لمحاكمات عاجلة لكي تكون رادعاً لمن يحاولون ضرب أمن واستقرار المملكة وحصد أرواح بريئة تقوم بواجبها تجاه الدفاع عن الوطن ومقدراته وحمايته من أيد العابثين المارقين .
كما دعا الشعب البحريني ومنظمات المجتمع المدني إلى التوحد خلف القيادة ودعم الاجهزة الامنية من أجل مواجهة هذه الاعتداءات الوحشية المتكررة  خاصة في ظل ارتفاع وتيرة الارهاب في المنطقة وما تموج به من  أزمات وصراعات وتربص المتأمرين بالمملكة .