الرئيس المصري: سنحاسب المسؤولين عن تصادم القطارين

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ان الدولة ستسخر كل إمكاناتها لتوفير الرعاية الكاملة لمصابي حادث تصادم القطارين في الإسكندرية الجمعة.

 وعبرت رئاسة الجمهورية المصرية عن خالص الأسف للحادث الأليم، مشيرة إلى أن الرئيس السيسي قد وجه كافة أجهزة الدولة والمسؤولين المعنيين بمتابعة تطورات الحادث.وأكدت أن الرئيس المصري أمر بتشكيل فرق عمل للتحقيق فى ملابسات الحادث والتعرف على أسبابه، ومحاسبة المسؤولين عنه.

وكان قد سقط، الجمعة، العشرات بين قتيل وجريح جراء تصادم قطاري ركاب بمنطقة أبيس شرقي الإسكندرية.وقال خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية، إن حصيلة حادث تصادم القطارين بالإسكندرية، بلغت 36 قتيلا و123 مصابا.ووقعت الحادثة بمنطقة أبيس شرقي مدينة الإسكندرية.

وأكد محافظ الإسكندرية محمد سلطان أن حادث تصادم قطاري الإسكندرية بالقرب من محطة أبيس، حصل بسبب إشارة خاطئة أصدرها العامل المختص بالسكة الحديدية.

وأوضح المحافظ أن الإشارة الخاطئة أسفرت عن سير القطار المتحرك على نفس قضبان "المتوقف"، مما تسبب في وقوع الحادث .وأضاف المحافظ، أنه تم الانتهاء من رفع كافة المخلفات الناتجة عن الحادث، وتوزيع المصابين على 5 مستشفيات، وجار حصر الأعداد بدقة .

وأعلن مجلس الوزراء في بيان رسمي له، أن رئيس الحكومة شريف إسماعيل، يتابع حادث اصطدام قطار رقم  13 "إكسبريس" القاهرة - الإسكندرية بالقطار رقم 571 بورسعيد - الإسكندرية، بالقرب من محطة خورشيد، والذي أسفر عن وفاة وإصابة عدد من المواطنين.

ووجه رئيس الوزراء بسرعة تشكيل لجنة متخصصة من وزارة النقل، للتحقيق في الحادث، والوقوف على الأسباب التي أدت إلى وقوعه وإعداد تقرير عاجل.

وأعلنت السلطات أنها تعمل على توفير رافعات لرفع العربات ومحاولة إنقاذ مزيد من ركاب القطارين، من المحتمل أن يكونوا عالقين داخل العربات التي تضررت بشكل كبير جراء قوة التصادم.

وكانت هيئة السكة الحديدية قد أعلنت أن قطار ركاب كان قادما من القاهرة تصادم مع آخر كان قادما من بورسعيد في تمام الساعة الثانية والربع بعد ظهر اليوم الجمعة، إذ ضرب القطار الأول مؤخرة  القطار القادم من بورسعيد بالقرب من محطة خورشيد، على خط القاهرة - الإسكندرية.

وأوضحت الهيئة، أنه نتيجة للاصطدام خرجت جميع عربات القطار الأول عن مسار السكة، إضافة إلى خروج عربتين من مؤخرة القطار الثاني.

بدوره قال محمدي حجازي وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، أنه تم نقل الجثامين والمصابين على متن سيارات الإسعاف إلى مستشفيات كفر الدوار والإسكندرية.

وأوضح حجازي أنه تم إعلان حالة الطوارئ في جميع المستشفيات والدفع بسيارات إسعاف إضافية لنقل المصابين والضحايا.

وأمر النائب العام بفتح تحقيق عاجل في واقعة تصادم القطارين التي خلفت عشرات الضحايا والمصابين. وأمر بسرعة انتقال فريق من النيابة العامة بالإسكندرية لمعاينة موقع الحادث وسؤال المصابين، كما كلف الأمن الوطني بسرعة إجراء تحرياته عن الواقعة.من جهتها أمرت هيئة النيابة الإدارية، بفتح تحقيق عاجل في الحادثة.

 

المصدر: وكالات و rt

 

Follow Us