رئيس تحرير وكالة أنباء العمال العرب لـ قناة "ltc ":منظمات عالمية"شربت شاي بالياسمين"مع قطر وحذفتها من القائمة السوداء لمنظمة العمل الدولية..وتتدخل بشكل سافر لإحداث فوضى نقابية في مصر..وتنشر ثقافة التعددية العشوائية في دول عربية لصالح"الإرهاب"و"الإحتلال"

أكد عبدالوهاب خضر الصحفي المصري بجريدة الأهالي ،ورئيس تحرير وكالة أنباء العمال العرب التي يصدرها الإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب العضو المراقب لدى جامعة الدول العربية ،أن الحياة العمالية في مصر تمر خلال هذه الأيام بمنعطف خطير ،ومهم خاصة وان البلاد مقبلة على تشريع عمالي من اهم التشريعات وهو قانون المنظمات النقابية العمالية والذي يهدف في المقام الاول إلى تنظيم الحركة

 العمالية المصرية في نقابات موحدة،وإجراء إنتخابات ديمقراطية حرة تصب في صالح إستقرار العامل بصفته جندي من جنود الإنتاج والعمل وتخدم عملية التنمية وتحق الاستقرار في مواقع العمل ،موضحا  أن الإنتخابات العمالية لم تجرى منذ عام 2006 ،متطرقا إلى حالة الصراع بين مجموعة من التكتلات مصاحبة لهذا الحدث المرتقب حيث أنه من المقرر أن يقر البرلمان هذا القانون يوم 19 من الشهر الجاري ،لحماية العمال وخاصة العمالة غير المنتظمة من خلال تنظيم نقابي عمالي ديمقراطي يكون قادرا على التفاوض مع صاحب العمل.

جاء ذلك خلال حديث "خضر" مع قناة  ltc  مع الإعلامي المتميز الدكتور المستشار محمد جودة في حلقة تليفزيونية متميزة أعدتها الإعلامية المتألقة "ليلى العبد" ..الحلقة التي تحدث فيها أيضا شعبان خليفة رئيس النقابة العامة للقطاع الخاص حذر فيها "خضر" من تدخل بعض المنظمات العربية والدولية في الشأن المصري بخصوص فرض شروط وضغوط من أجل تعديلات ما في قانون النقابات ،مطالبا ان  يترك الحوار والنقاش للنقابات المصرية سواء المستقلة أو العامة و مع الشركاء الإجتماعيين والبرلمانيين ،موضحا أن هناك نوايا خبيثة لجر مصر إلى فوضى نقابية وعمالية من خلال تعددية عشوائية للنقابات داخل المصانع والشركات،خاصة وأن الرئاسة والبرلمان تلقوا رسائل دولية في شكل تهديدات !! ،مؤكدا على حرصه على إجراء الإنتخابات العمالية بشكل ديمقراطي ودون تدخل من الدولة وإعطاء الحرية للعامل في الإختيار وأن يكون هو صاحب القرار الأول والأخير في إختيار ممثليه ..

وأشار "خضر" إلى منظمات دولية تتعامل بإزدواجية مع بلدان العالم ،فقامت مؤخرا بتغيير مواقفها ضد قطر فبعد أن كانت تتهم "الدوحة" بإنتهاك حقوق العمالة الأن تشيد بها في تغيير مفاجئ مما دفع بعض الساخرين قائلا أن تلك المنظمات "شربت شاي بالياسمين" مع قطر ،خاصة وأن قطر لا يوجد فيها نقابات عمالية وتجرم ذلك ومع ذلك جرى إزالتها من القائمة السوداء لمنظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة ،وقام الإتحاد الدولي للنقابات ituc  في بروكسيل الراعي الرسمي للتعددية النقابية وأحد الدعاة لما سمي بالربيع العربي ،بإصدار بيان مماثل يشيد بقطر رغم الإنتقادات السابقة ،وفي الوقت ذاته يتم إستهداف مصر وإدراجها على القائمة القصيرة رغم وجود حوار حالي من إجل خروج قانون متوازن ،خاصة وأن معظم قيادات النقابات المستقلة العضوة في تلك المنظمات الدولية تعقد إجتماعات مكثفة في وزارة العمل ومع كافة الأطراف بهدف وجود قانون يتماشى مع الإتفاقيات الدولية التي وقعت عليها مصر وايضا تتطابق مع الدستور ..

وقال عبدالوهاب خضر أن الوضع النقابي والعمالي في مصر لا يحتمل التهريج ولا الإستقواء وتحقيق المصالح الشخصية أو الذاتية إنما يحتاج وطنيين موضحا ان كل المتحاوريين الان حول القانون هم وطنيون من الدرجة الأولى وحريصون على الخروج بهذا الملف من عنق الزجاجة خاصة أن قوة العمل في مصر تصل الى 30 مليون عامل ،وهناك ما يقرب من 10 ملايين عامل غير منتظم و4000 مصنع جرى اغلاقهم بعد الثورة وتسريح 15 الف عامل ،وايضا هناك قطاعات إستراتيجية خاصة الغزل والنسيج والنصر للسيارات والحديد والصلب وغيرها تتعرض لخسائر وتعمل بنصف طاقاتها وتحتاج في المرحلة المقبلة إلى تنظيم عمالي منتخب وقوي ومستقر يشارك في عملية التنمية بوعي وفكر ووطنية ..وتطرق خضر إلى الصراعات العمالية حول العالم مؤكدا إلى أنه مثلما هناك مخططات لضرب الجيوش والاقتصاد هناك ايضا مخططات لضرب جنود الإنتاج وهم العمال ولنا أمثلة عديدة في سوريا وليبيا والعراق حيث جرى استهداف مواقع انتاجية ومصانع وتشريد عمال ،وايضا بث ثقافة التعددية العشوائية ،مشيرا الى أن أيادي اسرائيل الخفية تلعب في هذا الملف وهو ما يحتاج الى تنسيق كامل مع كافة المنظمات الوطنية منها الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب والاتحاد العالمي للنقابات ومنظمة الوحدة النقابية الافريقية ومنظمة العمل العربية من أجل مواجهة التحديات الراهنة من بطالة وهجرة ونزوح وإحتلال إسرائيلي لبعض الاراضي العربية في فلسطين وسوريا ولبنان ،مطالبا من ينادوا بالتعددية النقابية في المصانع والشركات بالنظر الى ما فعلته التعددية في المغرب وتونس وفلسطين وغيرها ،خاصة وان من ينادوا بالتعددية من منظمات دولية لا يطالبون بها في بلدانهم ...

هذا وقد لاقت الحلقلة ترحيبا وإعجابا واسعا من جانب عدد كبير من المتابعيين من أطراف الإنتاج الثلاثة من وزارء عمل وغرف تجارية وصناعية ومنظمات عمالية عربيا ودوليا ..

شاهد الحلقة كاملة على هذا الرابط...

 

https://www.youtube.com/watch?v=4PmcqVS2HRM


Follow Us