الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يستنكر اعتزام ترامب القدس عاصمة للصهاينة

استنكر الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين وبشدة اعتزام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة واعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني في انتهاك صارخ للقرارات الدولية واعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني،،مؤكداً أن القدس خطاً أحمر.

 وأضاف إن توجه ترامب لاعتبار القدس الشريف عاصمة للصهاينة هو انحياز واضح لقتل مجرمين يحتلون الأرض العربية والإسلامية بقوة السلاح ما يعني تكريساً للمحتل الغاصب وهو ما يتعارض مع القيم والمبادىء  الإنسانية التي  تدعيها الإدارة الامريكية وناضل من أجلها الأمريكان طويلاً.

 وقال الاتحاد الحر في بيان له:  "إن إتخاذ قرار بهذا الشكل المريب هو استفزاز لمشاعر العرب والمسلمين الذي يقدسون القدس الشريف ويعتبرونه وكل أرض فلسطين أرض عربية وإسلامية لايجوز التنازل عن شبر واحد منها، وإن من شأن هكذا قرارات منح الإرهابيين قبلة الحياة وتهيئة مناخ لتصعيد عملياتهم الإرهابية والقضاء تماماً على  مبادرات عملية السلام" .

وأعلن الاتحاد الحر تضامنه ودعمه للشعب الفلسطيني وفي القلب منه العمال في كل التحركات والاجراءات التي من شأنها حماية القدس الشريف وجميع المقدسات العربية والإسلامية .

ودعا الاتحاد الحر العمال العرب والمسلمين وفي كل أنحاء العالم بإعلان موقفهم الرافض لهذا الاعتداء الصارخ والإجرامي على حقوق الفلسطينين وانتهاك مقدساتهم والتصدي لسياسة ترسيخ الاحتلال .

كما دعا إلى ضرورة عقد قمة عربية وإسلامية عاجلة وعقد جلسات طارئة لمجالس النواب  لاتخاذ إجراءات سريعة للتصدي لهذه الجريمة البشعة ومخاطبة المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني لفضح سياسات الولايات المتحدة الراعية للاحتلال والتي أفقدتها صفة الوسيط النزيه .

Follow Us