رحيم الغانمي لوكالة "العمال العرب": الإنتخابات العمالية بدأت في العراق..وبعد 13 فبراير لن يكون هناك إلا إتحاد عمالي واحد منتخب

*"إتحادنا"برئاسة ستار دنبوس حجز لنفسه مواقع متميزة عربيا ودولية

*سنقف بالمرصاد ضد من يحاول تفكيك الحركة العمالية وهؤلاء لا يملكون إلا غرفة وجهاز كمبيوتر وإنترنت

*شاركنا في الحرب ضد داعش ولدينا خارطة طريق للنهوض بالصناعة الوطنية ودعم الإنتاج  وإحياء المصانع المتوقفة

* وكالة أنباء العمال العرب تنشر صورا من إجتماعات المكتب التنفيذي ومواقع الإنتخابات

أكد نائب رئيس الإتحاد العام لنقابات العمال في العراق رحيم الغانمي أن الإنتخابات العمالية بدأت في العراق يوم 2 يناير 2018 الجاري على مستوى 14 محافظة بإشراف من مجلس القضاء الأعلى ووزارة العمل  والشؤون الإجتماعي ،على أن تنتهي الإنتخابات يوم 13 فبراير 2017 ،بتشكيل المكتب التنفيذي والمجلس المركزي ،وقال أنه مستقبلا سوف تنضم محافظة

السليمانية إلى تلك المحافظات،مشيرا إلى أن إتحاه يضم 3 ملايين عامل أعضاء أساسيين ،مؤكدا على أنه بعد يوم 13 فبراير 2018 لن يكون هناك إلا إتحاد عمالي واحد منتخب وشرعي ممثلا لعمال العراق  محليا وعربيا ودوليا ..جاء ذلك في تصريحات خاصة لوكالة أنباء العمال العرب التي يصدرها الإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب..وأشار "الغانمي" أن الإتحاد العام لنقابات العمال في العراق برئاسة ستار دنبوس نجح خلال السنوات السابقه في المشاركة في القضاء على الإرهاب من خلال دفع رواتب كامل لعدد كبير من الأعضاء والعمال المشاركيين والجيش والحشد الشعبي  في الحرب ضد داعش حتى تم الإنتصار على هذا التنظيم الإرهابي الجبان وتحررت وتتطهرت كافة الأراضي العراقية منه ،كما أن "الإتحاد" لديه خارطة طريق مستقبلية لدعم الإنتاج والصناعة الوطنية ،وإعادة إحياء المصانع التي توقفت بسبب "الإرهاب" ،هذا بخلاف مشاركة "الإتحاد" أطراف الإنتاج من الحكومة وأصحاب الأعمال في وجود تشريعات عمالية عادلة تصب في صالح العمل والعامل وتوفر له حياة أدمية من أجر عادل وخدمات إجتماعية مختلفة.. وقال "الغانمي" أن الإتحاد العام لنقابات العمال في العراق حجز لنفسه مواقع متميزة في المحافل الدولية فهو الأن يشغل موقع نائب الأمين العام للإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب الذي يمثل 100 مليون عامل عربي ،عن طريق رئيس الإتحاد ستار دنبوس براك ،ذلك الإتحاد الذي يقوده غسان غصن ،وأيضا حليف مهم للإتحاد العالمي للنقابات برئاسة جورج مافريكوس ،هذا بخلاف التواجد والمواقع المهمة التي يمثلها في منظمتي العمل العربي والدولية ..وحذر "الغانمي" من محاولات تفتيت الحركة النقابية العراقية على يد مجموعة من الأشخاص المتفرقيين يمتلكون بعض المقرات الصغير أو "الدكاكين" محاوليين ضرب العراق وتفكيكها من بوابة العمال قائلا :"هؤلاء لا يمتلكون غير غرفة صغيرة وجهاز كمبيوتر وانترنت" ..وقال :" سوف نقف لهم بالمرصاد لإن الإتحاد قوة ،والتفكيك يخدم مصالح أعداء الوطن في الداخل والخارج" ..

وكان المكتب التنفيذي  قد عقد اجتماعا للجلسة الاولى لعام 2018 برئاسة ستار دنبوس براك رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق – نائب الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب . وضم الاجتماع السادة نائب رئيس الاتحاد العام وأعضاء المكتب التنفيذي وتناول الاجتماع موضوع كرنفال الانتخابات النقابية التي بدأت يو 2 من الشهر الجاري ،والتي ستستمر نحو شهر..كذلك تم مناقشة جدول الاعمال المطروح وإصدار القرارات بشأنه. هذا وحضر الاجتماع السيدين المستشار الإعلامي ومدير الإدارة والسيدة مديرة الحسابات في الاتحاد العام.

 

Follow Us