الحلقة الأولى:وكالة أنباء العمال العرب تنفرد بنشر وثائق خطيرة حول التطبيع النقابى العربى مع العدو الصهيونى ..مستند يكشف العلاقة بين نائب رئيس الإتحاد الحر و"الهيستدروت الإسرائيلى" لتدريب وتوظيف المتدربين الفلسطينيين وتعينهم بالقطاع الاسرائيلي للبناء

وكالة أنباء العمال العرب- كتب عبدالوهاب خضر: من اليوم تفتح وكالة انباء العمال العرب ملفا شائكا للغاية ليس فقط لأنه يحتوى على وثائق

 وتسجيلات ومعلومات حساسة  ولكن لأنه أيضا يرتبط بشكل مباشر وبعلاقة مباشرة بعدو يمارس كل يوم كل أشكال العنف والإستغلال والإحتلال لأراضينا العربية وهو العدو الإسرائيلى الغاصب لكرامتنا وحريتنا وثرواتنا ..اليوم نبدأ بمقدمة بسيطة لعلاقة مشبوهة ،لكيانات سعت وتسعى نحو تفكيك الحركة النقابية العربية مقابل حفنة من الدولارات او بالأحري "الشيكلات" وهى العملة الصهيونية ..ومصدر غضبنا الشديد هو توغل هؤلاء وتلك التنظيمات وإنتشارها،بل وقيامها منذ ساعات قليلة بزرع جهاز جديد للتجسس مهمته تفكيك النقابات العربية لخلق حالة من الصراع والتصارع يصب فى النهاية فى خانة العدو المغتصب حيث صوت المجلس العام للاتحاد الدولي للنقابات في العالم" ITUC''  "الحر" يوم الجمعة الماضى ، بالموافقة على إنشاء الاتحاد العربي للنقابات العمالية، كإطار نقابي عربي جديد للإتحادات والمنظمات النقابية العربية والذي أعلن عن تأسيسه في أيار من العام الجاري في العاصمة الأردنية عمان.وجاء ذالك خلال اجتماع مجلس الاتحاد الذى انعقد في العاصمة البلجيكية بروكسل  على مدار يومين ، بحضور أعضاء مجلسه العام الذي يضم رئاسة وأمانة عام الاتحاد الدولي وأعضاء لجنته التنفيذية ومندوبين عن مختلف الاتحادات النقابية الدولية الاخرى،والذى اصبح يرأسه الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل حسين العباسي، والذي انتخبته الهيئة التأسيسية للاتحاد العربي للنقابات رئيسا للاتحاد...إن وكالة انباء العمال العرب عندما تفتح ها الملف هى فقط تقوم بمهمتها الإعلامية كمرأة للمجتمع وترموميتر طبيعى لحركته النقابية التى تتعرض الأن للإختراق من جانب الصهاينة على يد قيادات نقابية  فى الداخل والخارج كنا نتمنى ان تنضم إلى صفوفنا لنعلن جميعا ان التعامل مع العدو خط أحمر ..لنعلن جميعا أن مصالح عمالنا العرب  فى المقام الأول فى مواجهة الرأسمالية العالمية المتوحشة..لنعلن جميعا ان قوتنا فى وحدتنا بدلا من حالة التشرذم والتفكك التى نعيشها الأن ..عشرات الملفات والوثائق والتسجيلات السرية  التى تحت أيدينا تكشف عن العلاقة الوثيقة بين هذه الكيانات التفككية الجديدة والهيستدروت الإسرائيلى فتلك الملفات التى عكفت زميلتنا "دينا عادل" المترجمة فى الوكالة على ترجمتها تكشف عن قرب حقيقة الأزمة بل والكارثة التى تطول قيادات عديدة فى هذه الكيانات ..انها اتفاقات ومعاهدات ونشاطات وشهادات تقدير وصورا فوتوغرافية وتحويلات بنكية ومخاطبات  ومكالمات تليفونية بين تلك الجهات "العربية النقابية" وبين الهيستدروت او اتحاد عمال اسرائيل..ومن جانبها فإن الوكالة تفتح باب الرد للجميع كحق قانونى وطبيعى ومهنى واخلاقى لهم لتكذيب ما ننشره إذا كان كذبا وبهتانا والعياذ بالله..الوثيقة الأولى هى خطاب موقع عليه الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين ونائب رئيس الاتحاد الدولي للنقابات الراعى الرسمى للوليد العربى الجديد للنقابات المستقلة مع مسئول فى الهستدروت الاسرائيلى ..حيث ان هذا المستند  موجه الى السيد : كلاوس وايسهوجيل  والسيدة انيتا نورمارك  السكرتير  العام لمؤسسة  بريتون وودز ورئيس مؤسسة بريتون وودز  بجنيف ، حيث تقول الوثيقة : "عزيزاي انيتا وكلاوس, ان مشروع  الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين  والاتحاد العام للعمال اليهود"الهيستدروت ,( التدريب المهني والتشغيل للمتدربين الفلسطينين) فإننا  سعداء بإرسالنا لكم الخطوط العريضة للمشروع المشترك ( التكوين  المهني والتشغيل للمتدربين الفلسطينين) وهو مشروع  بين الاتحاد العام لعمال اليهود "الهيستدروت" والشركة القابضة الاسرائيلية  التابعة له من جهة وبين الاتحاد العام  لنقابات عمال فلسطين  والاتحاد الفلسطيني للإعمار التابع له من جهة اخري.ونبدي قبولنا باقرارنا والتزامنا بهذا المشروع المهم  ذو الاولوية القصوي بين مؤسساتنا  والذي بلا شك  سيعزز العلاقات بين الاتحاد العام للعمال اليهود وبين الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين والذي سيقوي وضعية  العمال الفلسطينين والاسرائليين داعما  لعملية السلام والوجود المشترك باقليمنا وان الاتحاد العام  لنقابات العمال الفلسطينين ملتزم بان ينشر  تفاصيل ذلك المشروع  بين العمال  الفلسطينيين وبين المتطوعين لذلك المشروع. والاتحاد العام للعمال اليهود ايضا ملتزم  بتنفيذ المشروع مع الاتحاد العام  لنقابات العمال الفلسطينيين وان يضمن  توظيف  المتدربين الفلسطينيين بعد ذلك بالقطاع الاسرائيلي للبناء.ونحن  نعرب عن تقديرنا لمؤسسة بريتون وودز برعايتها بتقوية ودعم الاتحاد الدولي من خلال ذلك المشروع. ونحن مقتنعون بان هذا التعاون بين المؤسسات  سيكون له دور نموذجي بالحركات النقابية  وللقادة السياسيين بالاقليم. مع اطيب تمنياتنا ....توقيع اخوكم المخلص لكم :اتزاك مويال رئيس  الشركة القابضة الاسرائيلية والاتحاد العام  للعمال اليهود واتحاد وودز ..والمخلص : شاهر سعد رئيس الاتحاد العام  لنقابات عمال فلسطين.....

***"الحلقة القادمة" تفاصيل الاتفاقية وشروطها"

الوثيقة الاولى"الخطاب":

Follow Us