حملة وكالة العمال العرب مستمرة..على مسئولية على البنعلى:رئيس الاتحاد العام لنقابات البحرين يمهد لدخول الهستدروت الاسرائيلى الى المملكة..ومصطفى تلليلى منسق للاتحاد العربي الاسرائيلي الذي تم اشهاره في بروكسل قبل ايام ووالده كان عميلا للمخابرات الامريكية

وكالة أنباء العمال العرب: تلقت وكالة أنباء العمال العرب هذه الرسالة من اتحاد عمال البحرين الحر .."قال علي البنعلي رئيس نقابة عمال البا والقيادى فى اتحاد عمال حر البحرين ان الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين اراد من خلال الاتفاقية الثلاثية

إدخال وفد اتحاد عمال مستوطنات اسرائيل - الهستدروت من خلال الاشتراط على مملكة البحرين الموافقة بدون قيد ولا شرط على دخول الوفود الأجنبية الى داخل مملكة البحرين.واضاف البنعلي ان الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين ينفذ اجندة صهيونية أمرته بها شارون بورو رئيس الاتحاد الدولي للنقابات ITUC وولية نعمته وهي نفسها التي قدمت أوراق الشكوى إلى منظمة العمل الدولية بخصوص الإضراب الغير شرعي الذي دعى إليه الاتحاد العام لفترة تتجاوز العشرة أيام متتالية، مما اجبر الشركات المختلفة على توظيف عمال بديلين من أجل تأمين مسيرة عملية الانتاج. وقال البنعلي ان شارون بورو أمرت الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين بأن يؤسس الاتحاد العربي الاسرائيلي للنقابات المستقلة، وهو النافذة الاقليمية للتطبيع مع من استوطن وغصب أرض فلسطين واستباح اراضيها واستعبد شعبها، وان جائزة جورج ميني من الاتحاد الامريكي للنقابات التي حصل عليها سيد سلمان المحفوظ لا يحصل عليها الا كل من باع وطنه للاجنبي مثل رئيس الاتحاد العام التونسي للشغل وهو شريك سيد سلمان المحفوظ في تأسيس الاتحاد العربي الاسرائيلي.وبين البنعلي ان كل من يستلم جائزة جورج ميني من الاتحاد الأمريكي يستلم راتب شهري قدره 2500 دولار شهرياً ثمناً لبيعه مبادئه من أجل المال. وان الاتحاد العربي الاسرائيلي قد ترأسه رئيس اتحاد المطبعين النقابيين شاهر سعد وهو الحاصل على الجنسية الإسرائيلية بعد الخدمات التي قدمها إلى عوفر عيني رئيس اتحاد عمال المستوطنات الاسرائيلية، حيث ان عوفر عيني نفسه صديق لدود إلى المحفوظ وهو زميل له بنفس المنظمة الجامعة لهم و هي الاتحاد الدولي للنقابات ITUC.وقال البنعلي ان طرد الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين والاتحاد التونسي للشغل في أجتماع المجلس المركزي لإتحاد النقابات العمال العرب في فبراير 2013  جاء على خلفية اكتشاف المنظمات النقابية القومية العربية مدى تورط هؤلاء في المؤامرة ضد العمل النقابي العربي وضد دورها القومي المناهض للتطبيع مع الكيان الصهيوني الاسرائيلي. وان هاذين الاتحادين العام البحريني والتونسي للشغل هم متعهدي التطبيع النقابي مع دولة اسرائيل والتي كشفت وكالة انباء العمال العرب عن الكثير من  الحقائق والوثائق التي تفضح مدى تورط الاتحاد الدولي للنقابات ITUC برئاسة شارون بورو بمثل هذا المخطط.وقال البنعلي ان الاتفاقية الثلاثية التي رفضها مجلس الوزراء لتعارضها مع سيادة مملكة البحرين كانت تجبر السلطات بالبحرين على اعطاء التأشيرات لدخول المملكة لأي اسرائيلي بهدف التطبيع الكامل من خلال مملكة البحرين مع مجمل دول مجلس التعاون. واضاف البنعلي ان الدور الذي يلعبه الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين خارج البحرين لا يخرج عن دوره المحلي كعميل للمنظمات الخارجية وواجهة نقابية لمُسيسين هدفهم إضعاف البحرين لجعلها لقمة سائغة للتدخل الاجنبي.وأردف البنعلي ان الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين يشن حملة على مملكة البحرين في الخارج بداية منذ عام 2006 ، عندما قدم شكوى لأول مرة على بلده البحرين في منظمة العمل الدولية بخصوص قرار مجلس الوزراء بمنع الإضراب بالاماكن الحساسة كالمستشفيات و المطارات لما فيها من مساس بحياة شعب البحرين. حيث ان هذه الحملة لم تتوقف بل استمر الاتحاد العام البحريني في الشكوى مرة اخرى عندما اشتكى لدى منظمة العمل الدولية من عدم سيطرته على النقابات الحكومية، من خلال سعيه لتأسيس حركة نقابية في الوزرات الحكومية بهدف السيطرة عليها.واضاف البنعلي ان هذه الحملة من الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين تأتي مكملة للحملة التي يشنها الاتحاد الدولي للنقابات ITUC على دول الخليج العربي وبالأخص الشقيقة دولة قطر، حيث يسعى الاتحاد الدولي للنقابات لابتزاز الحكومة القطرية لأجل الحصول على مقر اقليمي فيها اسوتاً بمركز التضامن الامريكي. ويأتي ذلك بهدف ليس الدفاع عن حقوق العمال الاجانب في قطر كما يدعون، إنما هدفه ابتزاز إحدى الدول الخليجية بغرض تحقيق مكتسبات مادية.وقال البنعلي ان هذا الحملة المنظمة يقودها بعض موظفي منظمة العمل الدولية من الذين باعوا مبادئهم مقابل حصولهم على وظيفة دولية أمثال المدعو وليد حمدان المطرود من مملكة البحرين و مصطفى سعيد والذي طرد هو الآخر من جمهورية مصر العربية وعبيد البريكي الممنوع من زيارة نصف دول العالم العربي والطرابلسي العميل المزدوج لمنظمة العمل الدولية والهستدروت الاسرائيلي.وأضاف البنعلي ان مصطفى التليلي هو ابن عميل المخابرات الامريكية السابق أحمد التليلي هو رئيس المركز الإقليمي للاتحاد الدولي للنقابات ITUC في الاردن. وان احمد التليلي نفسه حاول شق الحركة النقابية العربية في منتصف الستينات بأمر من ضباط المخابرات الامريكية المسؤولين عنه. وان ابن هذا العميل مصطفى يقوم بنفس الدور من خلال منصبه كمنسق للاتحاد العربي الاسرائيلي الذي تم اشهاره في بروكسل قبل ايام.وختم البنعلي تصريحه محذراً انه لا بد من المسؤولين في الدولة اخذ الحيطة والحذر من تعاملهم مع عملاء الأجنبي خارجياً و داخلياً وعدم توقيع اي اتفاقيات تسمح بمزيد من التدخل في الحياة النقابية بمملكة البحرين."

 

Follow Us