الحلقة (19)..ملف التطبيع النقابى العربى مع العدو الصهيونى مازال مفتوحا:شهد شاهد من أهلها..ننفرد بنشر مستند حول تقاضى رئيس إتحاد نقابات عمال فلسطين ونائب رئيس"الإتحاد الحر" على مبلغ 65 مليون شيكل إسرائيلى.

وكالة أنباء العمال العرب : تواصل وكالة أنباء العمال العرب حملتها الصحفية وفتح ملف التطبيع النقابى العربى العمالى مع العدو الصهيونى

،فهذه هى الحلقة رقم 19 من الملف الذى كشفنا فيه عن وثائق ومستندات التطبيع وعلاقته بدعاة التعددية والتشرذم فى وطننا العربى ..فى هذه الحلقة رقم 20 نكشف عن شهادة من أنصار المطبعيين ،من داخل إتحادهم وهو  اتحاد نقابات عمال فلسطين حيث يشغل  رئيسه منصب نائي رئيس الاتحاد الدولى للنقابات "الحر" ..شاهد من أهلها كشف عن هذا الخطاب:"بسم الله الرحمن الرحيم ..من الإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين محافظة أريحا والأغوار التاريخ 1/5/2013....إلى الرأى العام الفلسطينى توضيح للحقيقة الإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين " بيت الشعب" وكافة النقابات الفرعية والدوائر المهنية واللجان العمالية فى محافظة أريحا والأغوار يهدوكم أطيب التحيات . ونود أن نوضح لحضرتكم حقيقة ما يجرى فى الملف العمالى والنقابى الفلسطينى : حيث أقدمنا نحن فى إتحاد أريحا ومنذ عام 2009 على قطع علاقاتنا مع الإتحاد العام للنقابات فى نابلس وأمينة العام شاهر سعد بقرار من المجلس اللوائى والنقابات وممثلى الكتل العمالية لفصائل منظمة التحرير للأسباب التالية : 1. فى شهر أيار 2007 عقد الإتحاد العام للنقابات مؤتمره الأول فى رام الله ، وبعد غياب للأسس الديمقراطية طيلة 17 عام ، والمؤسف انه لم يقدم فيه التقريرين الإدارى والمالى . 2. بعد هذا المؤتمر الأعرج كما سميناه فى حينه ، طالبنا وعملنا جاهدين لتصويب الأوضاع الإدارية والمالية داخل الإتحاد العام ، ولكن للأسف جوبهنا برد عنيف وقاسى ، وإتهمنا بأننا نريد تدمير الإتحاد . وإستمر بنا الحال لمدة سنتين . 3. مرات عديدة وداخل أطر الإتحاد طالبنا شاهر سعد بتقديم ( تقرير إدارى ، والإفصاح عن الوضع المالى ، والإفصاح عن الأموال التى تأتى لتنفيذ المشاريع النقابية ، وتقديم التفاصيل عن قطع أراضى للإتحاد تم شراءها عام 2000 على أراضى ياصيد وطلوزة والتى لانعرف شيئا عنها ولكن دون جدوى ) . 4. فى منتصف عام 2008 قام شاهر سعد وبتصرف فردى ولا مسؤول ورغم معارضة كافة أطر الإتحاد بالذهاب لتل أبيب وتوقيع إتفاقية مع الهستدروت الإسرائيلى لجدولة الأموال من مستحقات العمال الفلسطينيين عن سنوات 2001-2008 والتى توقف تحويلها مع بداية الأنتفاضة لحساب الإتحاد بنابلس ، والتى قدرت بمبلغ 65 مليون شيكل ، وبالفعل تم تحويل أول دفعة بمبلغ 16 مليون ومكث 6 شهور وهو كاتم على الموضوع إلى أن تم فضحه من جهات خارجية ، إضافة للتحويلات الشهرية التى يتسلمها الإتحاد والتى تقدر بمبلغ 150.000 شيكل . 5. وللعلم أن إتفاقيته مع الهستدروت تنص على تحويل 5.0% من مبلغ 1% الذى يقتطعه الهستدروت شهريا وبغير حق من أجور العاملين الفلسطينيين داخل الخط الأخضر ( رسم التنظيم النقابى ) ، والنصف الأخر يذهب للهستدروت بدعوى أنه يرعى مصالح هؤلاء العمال داخل الخط الأخضر وهذا عار عن الصحة ، وقد إستلم مبلغ 16 مليون شيكل من سنة 1995- 2001"..

 ** العدد القادم :الفساد المالى والإدارى لنائب رئيس الإتحاد الدولى للنقابات"الحر"..إنتظرونا

 

Follow Us