"حر البحرين" يشارك فى "مؤتمر جنيف" وينتقد سيطرة "الرأسمالية العالمية" على منظمة العمل الدولية ويهاجم مخططات "الإتحاد الدولي الحر" ويدعو إلى مقاومة جرائم "هستدروت إسرائيل" ويعلن تضامنه مع القضية الفلسطينية ضد "الإحتلال"

وكالة أنباء العمال العرب:حضر وفد الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين المشارك في أعمال الدورة 103 لمنظمة العمل الدولي المنعقد بالعاصمة السويسرية جنيف والمشكل من كل من رئيس الاتحاد يعقوب يوسف محمد وأمين السر العام أسامة سلمان حسن ونائب الرئيس للعلاقات

العربية والدولية علي عبدالله البنعلي ونائب الرئيس للتنظيم الداخلي محمد العمادي ونائب الرئيس  للأعلام والعلاقات العامة حمد السبيعي ونائب الرئيس لعلاقات العمل والشكاوى العمالية أحمد فقيهي الاجتماع التحضيري الذي عقده الاتحاد العالمي للنقابات لتنسيق المواقف بين الاتحادات العمالية المنضوية تحت عضويته استعدادا للمشاركة في اللجان العاملة بالمؤتمر وتسمية ممثلي الاتحاد العالمي في هذه اللجان، كما تم خلال الاجتماع التأكيد على ضرورة العمل سويا من أجل اصلاح منظومة منظمة العمل الدولية ومنع سيطرة الرأسمالية العالمية على هذه المنظمة العالمية وبما يسمح بالتمثيل النسبي للاتحادات العمالية الدولية في هياكل ولجان المنظمة. كما توقف المجتمعون مطولا حول السياسة التي يتبعها اتحاد النقابات الدولي ITUC من استغلال سيطرته على منظمة العمل الدولية للضغط على الدول المخالفة لسياساته الرأسمالية من خلال ادراج اسماء هذه الدول ضمن القائمة السوداء المنتهكة لحقوق العمل والعمال، وأكد المشاركون على ضرورة فضح هذه الممارسات غير الشريفة والعمل على منعها وإبعاد السياسات الدولية عن الشأن العمالي. كما وجّه المشاركون في الاجتماع تحية إلى الشعب الفلسطيني المناضل وإلى عمال فلسطين القابعين تحت نيران الاحتلال الاسرائيلي، ومواجهتهم القوي والشجاع لجرائم الهستدروت الاسرائيلي عضو الاتحاد الدولي للنقابات ITUC. كما شارك وفد الاتحاد الحر الاجتماع التنسيقي للمجموعة العربية المشاركة في أعمال مؤتمر العمل الدولي حيث تم خلال الاجتماع بحث سبل تنسيق المواقف العربية في مؤتمر العمل الدولي والقضايا التي تهم المنطقة العربية وانتخاب ممثلي المجموعة العربية في لجان المؤتمر، حيث أكد المجتمعون على أهمية مطالبة منظمة العمل الدولية وجميع الدول الأعضاء بها بالضغط على الكيان الصهيوني لايقاف جميع الانتهاكات الجائرة بشكل تام في جميع الأراضي العربية المحتلة والتي كان لها تأثيرا سلبيا واضحا على كافة مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية والتعليمية وغيرها. كما كان لوفد الاتحاد مشاركة ايجابية في الاجتماع التنسيقي لدول مجلس التعاون الخليجي المشاركة في هذه الدورة والذي تم عقدها في مقر منظمة العمل الدولية، وقد تم في هذا الاجتماع الاستماع لمرئيات الوفود الخليجية في المواضيع الفنية المعروضة على جدول الاعمال واتخاذ موقف خليجي موحد حيالها.

Follow Us