بالصور:فى لقاء مديرعام"العمل العربية "مع السفراء العرب المعتمدين فى جنيف:"المطيري" يعرض نتائج الدورة 42 لمؤتمر العمل العربي وإجتماعات المجموعة العربية المشاركة فى "المؤتمر الدولي" وتفاصيل يوم التضامن مع فلسطين ويؤكد على حرصه على التعامل بحيادية مع الجميع

وكالة أنباء العمال العرب/جنيف من عبدالوهاب خضر:شهدت القاعة رقم "11" بقصر الأمم المتحدة  صياح اليوم الثلاثاء الموافق 2 يونيو /حزيران 2015 ،إجتماعا نظمته منظمة العمل العربية  بقيادة المدير العام فايز المطيري مع السفراء العرب المعتمدين فى جنيف ..اللقاء الذى أدارةه"المطيري" حضرته مجموعة كبيرة من الديبلوماسيين العرب بجنيف ،وحيث إفتتحه معالي المدير  العام بكلمة شرح خلالها جدول أعمال الإجتماع الإجتماع التنسيقي الدوري بين منظمة العمل العربية ومجلس السفراء العرب

المعتمدين بجنيف ، بعرض الدور الذى تلعبه منظمة العمل العربية التابعة لجامعة الدول العربية فى عالم العمل ،وسياساتها المستمرة نحو توحيد الصف العربي فى مواجهة التحديات الراهنة..وقدم "المطيري" لمجلس السفراء العرب ،نتائج أعمال الدورة 42 لمؤتمر العمل العربي التى انعقدت بدولة الكويت مؤخرا ،والتى وصفها بالتاريخية  حيث جرى خلاله إنتخاب المدير العام ،ومناقشة ملفات غاية فى الأهمية  منها البطالة والتشغيل والتنمية المستدامة ،وأيضا الحوار الإجتماعي ،وايضا الاحتفال  الذهبي لمنظمة العمل العربية..قدم المدير العام للسفراء العرب  تفاصيل إجتماع المجموعة العربية المشاركة فى فعاليات الدورة 104 المنعقدة حاليا قى مدينة جنيف السويسرية ،مشيرا إلى روح الوحدة والتأخي التى تسود "العرب" المشاركين فى هذا المؤتمر الدولي،وقال انه جرى الاتفاق على ان تلقى رئيس جلسة المجموعة العربية الوزيرة الكويتية هند الصبيح كلمة بإسم العرب خلال المؤتمر الدولي حيث تحدد لها موعدا يوم الخميس الموافق 4 يونيو الجاري ..وتطرق المدير العام يضا إلى شرح كامل ليوم التضامن مع فلسطين ضد الإحتلال الإسرائيلي الذى تنظمةه"العمل العربية "على هامش المؤتمر الدولي ،يوم الجمعة الموافق يو 5 يونيو/حزيران الجاري ،ودعا "المطيري" السادة السفراء للمشاركة والحضور،موضحا ان القضية الفلسطينية هى القضية الأولى ..وأنهى معالي المدير العام تصريحه مؤكدا على أهمية هذا اللقاء السنوي مع  السفراء العرب لتبادل الأراء والمقترحات بشأن ما تمر به منتطقتنا العرب من  آمــال وآلآم...وأشار معالي المدير العام انه عاهد نفسه ومنذ توليه منصب المدير العام لمنظمة العمل العربية بأن يكون محايدا وغير منحاز لوطن على وطن أخر ،وأنه يحترم الشخصية الإعتبارية لكل دولة على حده..وخلال اللقاء حدثت مداخلات عديدة ومكثفة جرى خلالها اهمية التواجد العربي داخل منظمة العمل الدولية ،ورفض تسيس منظمة العمل الدولية وان تتعامل بحيادية وموضوعية مع كافة الملفات ،وأعرب الجميع عن رغبتهم فى الحضور خلال كلمة معالي الوزيرة الكويتية هند الصبيح يوم الخميس المقبل ..دارات نقاشات ايضا  حول تطوير مكتب العمل العربي ،والسعي نحو العمل العربي المشترك  من أجل مواجهة المشكلات خاصة البطالة والتشغيل حيث يحتاج العالم  العربي الى 60 مليون فرصة عمل قبل عام 2020،طبقا لمعلومات منظمة العمل الدولية ...الحضور طالبوا أيضا بأن يكون هذ اللقاء بداية لعملية تنسيقية ومستمرة ولا تتوقف عند هذا الإجتماع ..وأكدت المداخلات على أهمية وجود دور لمنظمة العل العربية  لمواجهة الشكاوي المقدمة الى منظمة العمل الدولية ضد البلدان العربية خاصة بعد ان تلاحظ ان هذه المنظمات الدولية مسيسة...وعلق "المطيري" على المداخلات على ضرورة توحد العرب ،وان اهمية العمل الجماعي من خلال الثلاثية "حكومات وأصحاب عل وعمال " داخل المنظمة العربية لمواجهة مثل هذه التحديات،وشرح المدير العام التحديات وخاصة البطالة التى تتجاوز الـ20 مليون عاطل مؤكدا ان هناك خطة لمواجهة تلك التحديات من خلال العمل المشترك ودعم المشروعات الصغيرة والعمل على  وجود سياسات عملية وحقيقية من اجل التنمية المستدامة  ..واكد معالي المدير العام لمنظمة العمل العربية على العلاقة الطيبة والتعاونية بين منظمتي العمل العربية والدولية ،وانه على ثقة فى سياسات المدير العام  غاي رايدر تجاه المنطقة العربية بأنها سياسيات داعمة للاستقرار ولمواجهة التحديات ..وقال المطيري ان المرحلة المقبلة سوف تشهد التعاون البناء بين المنظمتيين ...جاء  ذلك على هامش فعاليات  الدورة 104 لمؤتمر العمل الدولي المنعقد فى جنيف خلال الفترة من 1 وحتى 13 يونيو /حزيران 2015 ،ويشارك فيها ما يقرب من5000  مندوب من 185 دولة عضوا فى منظمة العمل الدولية ، وتمثل كل دولة عضو فى المنظمة بوفد ثلاثى يمثل "الحكومة وأصحاب الأعمال والعمال"...


Follow Us