على هامش مؤتمر العمل الدولي بجنيف:"فايز المطيري" و" ويليام سوينج" بحثا مستقبل التعاون بين المنظمتين "العمل العربية "و"الهجرة الدولية"

وكالة أنباء العمال العرب:فى إطار نشاطه على هامش فعاليات الدورة 104 لمؤتمر العمل الدولي المنعقد حاليا فى جنيف خلال الفترة من 1 وحتى 13 يونيو /حزيران 2015 ،عقد معالي المدير العام لمنظمة العمل العربية  فايز المطيري إجتماعا صباح اليوم الجمعة الموافق  5 يونيو 2015 ،مع ويليام سوينج مدير عام منظمة الهجرة الدولية ، حيث بحث الجانبان التعاون القائم بين

 المنظمتين..ووجه "المطيري" الشكر والتقدير لمنظمة الهجرة  الدولية على  مشاركتها فى  الدورة ٤٢ لمؤتمر العمل العربي الذى انعقد فى دولة الكويت فى ابريل /نيسان الماضي.وأشاد "المطيري"  بدور المنظمة الدولية في معالجة قضايا  الهجرة خاصة بناء القدرات للتعامل مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر، فضلاً عن المساعدة في إقامة مشروعات تنموية للتعامل مع هذه الظاهرة..وأعرب "المطيري" عن تطلعه  لاستمرار هذا التعاون مستقبلاً والعمل على تطويره من خلال المكتب الإقليمى للمنظمة بالقاهرة، خاصة دور المنظمة في تشجيع الهجرة الشرعية كأسلوب مناسب لمواجهة الهجرة غير الشرعية.. وتحدث  معالي مدير عام منظمة العمل العربية فايز المطيري عن  الأسباب التى تتسبب فى الهجرة غير المشروعة ،و تنقل الأشخاص للبحث عن عمل ،متطرقا الى  الحلول المشتركة التي يمكن ان تقدمها المنظمتين من أجل تخفيف التحديات التي يواجهها المهاجرين علي مستوي العالم و بوجة خاص في الوطن العربي ، حيث تزايدت اعداد المتنقلين للعمل نتيجة الإضطرابات والتغيرات التي تشهدها المنطقة  العربية .و أكد  مدير "العمل العربية" علي ضرورة الفصل بين مفهومين و هما  النازحين الباحثين عن الاستقرار ،والمهاجرين الباحثين عن عمل، ودعا  الي تكاتف المجتمع الدولي لتخفيف معاناة النازحين... من جانبه تحدث ويليام سوينج مدير عام منظمة الهجرة الدولية  موجها التهئنة الى "المطيري" بمناسبة فوزه مديرا عاما للمنظمة العربية التابعة لجامعة الدول العربية ،معربا عن سعادته بهذا اللقاء ،الذى يؤكد على اهمية التعاون والعلاقات التي تربط المنظمتين ببعضهم،وأكد علي ضرورة توفير مزيد من المعلومات الإحصائيات عن الهجرة و اوضاع المهاجرين ،وذلك بالتنسيق والتعاون مع منظمة العمل العربية،وقال أنه على استعداد  لدعم التعاون القائم بين المنظمتين في مختلف مجالات الهجرة مع الإشارة الي أهمية الاهتمام بالأزمات الخاصة بالهجرة في منطقة "الحوض المتوسط"....جدير بالذكر أن منظمة الهجرة الدولية أنشئت  في عام 1951، وهي المنظمة الحكومية الدولية الرئيسية في مجال الهجرة. تضم  المنظمة حاليا 155 دولة عضو ويوجد هناك 11 دولة أخرى تتمتع بوضعية مراقب مثل العديد من المنظمات الحكومية الدولية وغير الحكومية..وتشير أخر احصائيات منظمة الهجرة الى  عدد من الحقائق والأرقام الدولية وفقاً للتقديرات، حيث وصل عدد المهاجرين إلى 232 مليون مهاجر يمثلون 3.2 % من تعداد سكان العالم،معظمهم من منطقة الشرق الاوسط،و إن عدد المهاجرين غير الشرعيين  وصل الى حوالي 50 مليون مهاجر، وهناك 21 مليون شخص هم ضحايا العمل القسري في جميع أنحاء العالم..وتشير المعلومات ايضا  إلى ارتفاع عدد المهاجرين الذين لقوا حتفهم أو اختفوا قبل الوصول إلى البلاد التي يرغبون الهجرة إليها، حيث وصل العدد إلى 4900 مهاجر في عام 2014،وأن المهاجر غير الشرعي يسلك طرقاً طويلة للذهاب إلى الدول الأوروبية..كما ان هناك ارتفاع بين عدد المهاجرين دون السن القانونية، وهم الأطفال الذين يسافرون دون صحبة ذويهم، فعدد الوافدين إلى إيطاليا من الأطفال وصل إلى 43% عام 2013، وارتفع العدد في عام 2014 إلى 53%...

 

Follow Us