وقائع من مؤتمر العمل الدولي المنعقد فى جنيف تكشف:"شاران بورو" تدير منظمة العمل الدولية من بروكسيل وتهاجم الخليج وتشارك فى تقديم شكوى ضد مصر ..و"المنظمة" تحاول منع كلمة "عمال سوريا"وتعلن عن دعمها للعلاقة بين الإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين وإسرائيل

شاران

وكالة انباء العمال العرب/جنيف من عبدالوهاب خضر:تكشفت بعض الحقائق التى كانت مؤكدة ،حول العلاقة الكاثوليكية بين منظمة العمل الدولية ومقرها بجنيف ،والإتحاد الدولي للنقابات ituc المعروف بدعمه للتعددية النقابية ،ومقره فى بروكسيل ..حيث تابعت وكالة أنباء العمال العرب مؤتمر العمل الدولي المنعقد حاليا فى جنيف بمشاركة ما يقرب من 185 دولة ..وتبينت تلك العلاقة على اشدها ..ففى إحد الاجتماعات التمهيدية للمؤتمر التى


قامت "الوكالة" بتصويرها بالصوت والصور قال احد المسؤولين الذي رفض نشر اسمه ،ان شاران بورو الامين العام للاتحاد الدولي للنقابات الحر تدير منظمة العمل الدولية وبالتليفون من بروكسيل ،مستشهدا بموقف المنظمة الدولية والاتحاد الحر من بعض دول الخليج والتعامل بإزدواجية واضحة ..من ناحية اخرى ونتيجة لموقف الاتحاد الدولي الحر من سوريا والنظام السوري والاتحاد العام لنقابات عمال سوريا قامت رئيسة مؤتمر العمل الدولي بمحاولة منع كلمة جمال القادري رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال سوريا التى القاها فى القاعة العامة للمؤتمر المنعقد حاليا فى جنيف ..من ناحية اخرى ولان الاتحاد الدولي للنقابات ituc هو الراعي الرسمي للعلاقة بين  نقابات عربية والهستدروت الاسرائيلي ،فقد جاء تقرير المدير العام لمنظمة العمل الدولية غاي رايدر حول الاراضي العربية المحتلة مثمنا العلاقة بين الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين برئاسة شاهر سعد عضو الاتحاد الدولي الحر ،مع الهستدروت الاسرائيلي ..واقعة اخرى تتلخص فى شكوي تقدم بها كل من الاتحاد العربي للنقابات المستقلة ،والاتحاد الدولي للنقابات الحر وإتحاد عمال مصر الديمقراطي ،ضد مصر ،مما دفع منظمة العمل الدولية بتقديم تقرير رسمي للتحقيق فى الشكوى والاستفسار عغن مضمونها ..واقعة ارى تتمثل فى اصرار منظمة العمل الدولية على وضع اليمن على القائمة السوداء رغم ما تمر به من ظروف سياسية غير مستقرة ،وتجاهلت "المنظمة الدولية" المجاذر التى ترتكبها اسرائيل بحق العمال العرب ولم تضعها على القائمة السوداء واكتفت ببعض عبارات الادانة الخجولة...ولا تعليق.

Follow Us