منظمة العمل الدولية تطلق حملة ضد العمل الجبري ..وتقول: 21 مليون شخص هم ضحايا العمل القسري في جميع أنحاء العالم..وهناك 150 مليار دولار سنويا في الأرباح غير المشروعة حصيلة "الاتجار فى البشر"

وكالة أنباء العمال العرب/جنيف :علبى هامش مؤتمر العمل الدولي المنعقد فى حنيف خلال الفترة من 1 وحتى 13 يونيه 2015  أطلقت (ILO)  منظمة العمل الدولية ،حملة عالمية للقضاء على العمل القسري .في غرفة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، كشف ساتيارثي جدار التوقيعات التي تم جمعها لدعم هذه الحملة. "الرق والحضارة لا يمكن أن تتعايش - انها لا يطاق، فمن غير مقبول وانها غير قابلة للتفاوض. علينا أن نعمل الآن، علينا أن نفعل ذلك الآن ".هذكا ذكر الحائز على جائزة نوبل.وتقدر

منظمة العمل الدولية أن 21 مليون شخص هم ضحايا العمل القسري في جميع أنحاء العالم، وتوليد ما يقرب من 150 مليار دولار سنويا في الأرباح غير المشروعة.في عام 2014، صوت الحكومة، أرباب العمل ومندوبي العمال في مؤتمر العمل الدولي (ILC) بأغلبية ساحقة على اعتماد بروتوكول والتوصية التي تكمل اتفاقية العمل الجبري، 1930 (رقم 29)، وتشمل التدابير المتعلقة الوقاية والحماية والعلاج.خلال مؤتمر العمل الدولي لهذا العام، أكثر من ألف مندوب وأضاف موظفي الأمم المتحدة، والزوار توقيعاتهم لوحة لمدة ستة أمتار لإظهار دعمهم للحملة لإنهاء العبودية الحديثة. وكان من بينهم المدير العام لمنظمة العمل الدولية غاي رايدر، ساتيارثي ورؤساء فرنسا وبنما.كان النيجر أول دولة تصدق على بروتوكول لاتفاقية العمل الجبري مع السيد ساليسو آدا، وزراء النيجر التوظيف والعمل والضمان الاجتماعي، وإيداع صكوك التصديق لدى منظمة العمل الدولية خلال مؤتمر العمل الدولي.

 

Follow Us