تفاصيل الإجتماع التنسيقي الأول للمجموعة العربية المشاركة في الدورة 106 لمؤتمر العمل الدولي المنعقد في جنيف

بناء على قرارات الدورة 44 لمؤتمر العمل العربي (القاهرة – أبريل / نيسان 2017) بشأن مذكرة المدير العام لمكتب العمل العربي حول الدورة 106 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2017 وبدعوة من منظمة العمل العربية  تم عقد الإجتماع التنسيقي الأول للمجموعة

العربية يوم الأحد الموافق 4 يونيو / حزيران 2017 في مقر منظمة العمل الدولية بجنيف وبرئاسة معالي السيدة / هند صبيح براك الصبيح -  وزير الشئون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية بدولة الكويت باعتبارها رئيس الدورة الأخيرة لمؤتمر العمل العربي وبحضور عدد من معالي وزراء العمل العرب وسعادة السفراء العرب المعتمدين بجنيف ورؤساء وأعضاء الوفود العربية الثلاثية المشاركة في مؤتمر العمل الدولي لعام 2017 بالإضافة إلى مديرة المكتب الإقليمي لمنظمة العمل الدولية للبلاد العربية ببيروت د. ربا جردات ، وذلك وفق بنود جدول الأعمال المعتمد من الدورة 44 لمؤتمر العمل العربي وهذه البنود هي:البند الأول: المسائل الإجرائية..1-رئاسة المجموعة العربية وتشكيل لجنة التنسيق ولجنة الصياغة.2-كلمة المجموعة العربية في المؤتمر.البند الثاني: رئاسة الدورة (106) لمؤتمر العمل الدولي لعام 2017 والمناصب الأخرى المنبثقة عن المؤتمر.البند الثالث: انتخابات مجلس إدارة مكتب العمل الدولي للفترة (2017 – 2020).البند الرابع: متابعة تنفيذ قراري مؤتمر العمل الدولي لعامي 1974، 1980. أ- بشأن إدانة السلطات الإسرائيلية لممارساتها التعسفية والعنصرية وانتهاكها الحريات والحقوق النقابية، وكذلك أثار الاستيطان الاسرائيلي على أوضاع العمال العرب في فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى.ب- عقد ملتقى دولي للتضامن مع عمال وشعب فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى على هامش أعمال الدورة (106) لمؤتمر العمل الدولي لعام 2017.البند الخامس: التوسع في استخدام اللغة العربية في منظمة العمل الدولية.البند السادس: التعاون التقني والفنى.أولاً: التعاون لصالح البلدان العربية.ثانياً: التعاون لصالح فلسطين والأراضي العربية المحتلة. أ- البرنامج المعزز للتعاون الإنمائي لصالح الاراضي العربية المحتلة. ب- الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية.ج- تحركات المجموعة العربية بشأن دعم المطالب الفلسطينية.البند السابع: الموقف من التصديقات على تعديل 1986 على دستور منظمة العمل الدولية بشأن توسيع التمثيل الأفريقي بمجلس إدارة مكتب العمل الدولي.

وكان قد افتتح سعادة السيد /  فايزعلي المطيري -  المدير العام لمنظمة العمل العربية أعمال الإجتماع بكلمة رحب فيها بالمشاركين مع التقدير على مدى إهتمامات أطراف الإنتاج الثلاثة في البلدان العربية بدعم أنشطة المجموعة العربية التي تنفذها منظمة العمل العربية بصفة دورية على هامش أعمال مؤتمر العمل الدولي السنوي، كما أكد سعادته على أهمية هذا الإجتماع الأول الذي يهدف إلى تعزيز وتدعيم التشاور والتعاون البناء القائم بين الوفود العربية وإتاحة الفرصة إلى مزيد من الحوار والتشاور فيما بينها وتفعيل دورها في إجتماعات منظمة العمل الدولية في إطار رؤية مشتركة ومواقف عربية توافقية حول الموضوعات والقضايا التي تدخل ضمن إهتمامات البلدان العربية واحتياجاتها التنموية في المرحلة القادمة وصيانة المصالح المشتركة وتحقيق مزيد من الإنجازات الملموسة في مجالات العمل والعمال.

كما ألقت معالي السيدة/  هند صبيح براك الصبيح كلمة رحبت فيها بالمشاركين وعبرت على سعادتها بتشريفها برئاسة هذا الإجتماع الهام وبالحضور المكثف من الوفود العربية وعن تقديرها إلى سعادة المدير العام لمنظمة العمل العربية على جهوده المتواصلة لتدعيم وتقوية أسس التكامل والتكتل العربي للدفاع عن المصالح العربية في المحافل الدولية والتغلب على التحديات التنموية التي تواجهها البلدان العربية في إطار توافق ممثلي أطراف الإنتاج الثلاثة بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك. أيضا أعربت معاليها عن اعتزازها بتكليفها بإلقاء كلمة باسم المجموعة العربية في الدورة 106 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2017 .

ثم تعرض سعادة السيد / فايز علي المطيري - المدير العام لمنظمة العمل العربية بإيجاز وبقدر كاف من التفاصيل والتوضيحات للموضوعات المطروحة للنقاش مع التركيز على عدد من الموضوعات حيث أكد على أهمية وضع المصلحة العربية فوق كل اعتبار وتجاوز الخلافات وتقريب وجهات النظر بين الوفود العربية من أجل الخروج بقائمة ترشيحات توافقية لعضوية مجلس إدارة مكتب العمل الدولي للفترة 2017 – 2020 حفاظا على الحصة المخصصة للبلدان العربية في المجلس ضمن المجموعات الإقليمية وأن أي عضو عربي يعتبر ممثلا عن جميع البلدان العربية.

كما تعرض سعادته إلى تقريره إلى الدورة 106 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2017 حول الآثار المدمرة للمستوطنات الإسرائيلية على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى والتقرير التحليلي عن ملحق تقرير المدير العام لمكتب العمل الدولي حول أوضاع العمال في الأراضي العربية المحتلة مع المطالبة بضرورة وضع الاستنتاجات في شكل برنامج وخطة عمل لتحقيق إنجازات ملموسة لصالح عمال وشعب فلسطين. مع الإشارة إلى التدهور المتواصل في الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والظروف الإنسانية وتزايد معاناة الشعب الفلسطيني في ظل عدم تحقيق إنجازات تذكر على أرض الواقع من البرنامج الإنمائي لصالح فلسطين المطبق منذ عدة سنوات مطالبا منظمة العمل الدولية بتعزيز هذا البرنامج وتدعيم الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية لتمكينه من تحقيق الأهداف التي أنشئ من أجلها وتوفير فرص العمل اللائق للفلسطينيين من خلال تنظيم مؤتمر دولي للمانحين. أيضا أكد سعادته على قرارات الدورة 44 لمؤتمر العمل العربي لعام 2017 ذات العلاقة والتي تنص ضمن أمور أخرى على:-دعوة منظمة العمل الدولية إلى إرسال بعثة متخصصة لمساعدة العمال الفلسطينيين على استرجاع حقوقهم لدى السلطات الإسرائيلية وكذلك تقديم مزيد من الدعم للصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الإجتماعية وتحقيق الأهداف المرجوة منه، هذا بالإضافة إلى التعرض إلى الترتيبات الخاصة بتنظيم الملتقى الدولي للتضامن مع عمال وشعب فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى وتوفير مقومات إنجاحه وتحقيق الأهداف المرجوة منه بمساهمة  جميع الوفود العربية لحشد مزيد من الدعم والتضامن الدولي لقضية العرب الأولى القضية الفلسطينية.

وقد تميز هذا الإجتماع بحضور مكثف من الوفود العربية الذين أعربوا إلى سعادة المدير العام لمنظمة العمل العربية عن الشكر والتقدير على حسن الإعداد والتحضير لأنشطة المجموعة العربية على هامش الدورة 106 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2017 وعن حرصه المتواصل على تنظيم مثل هذه الأنشطة الهامة ومساهماته الإيجابية لتعزيز التعاون والتكامل العربي في مجالات العمل والعمال والتنمية المستدامة. كما ساهمت الوفود في إثراء النقاش والتفاعل بشكل إيجابي مع الموضوعات المطروحة للنقاش مع تقديم مداخلات تضمنت مجموعة من الملاحظات والإضافات القيمة معربين عن استعدادهم لبذل مزيد من الجهود لتحقيق طموحات البلدان العربية ومزيد من الإنجازات التنموية بما يدعو إلى التفاؤل بالسير بثبات لتقوية مرتكزات التكتل والتكامل العربي ضمن إطار منظمة العمل العربية.الجدير بالذكر أن فريق أصحاب العمل بالدول العربية لغربي آسيا عقد إجتماعا تشاوريا عقب إجتماع المجموعة العربية وتم التوصل إلى وضع قائمة توافقية بأسماء المرشحين لعضوية مجلس إدارة مكتب العمل الدولي 2017 – 2020.

Follow Us