الملايين من عمال مصر يرفضون المشاركة في دعوات 11/11 ..و"الإتحاد العام" يطالب "جنود الإنتاج" بالعمل والتصدي لدعاة الفوضى والتخريب ..ويحي دور "الأجهزة الأمنية"

وكالة أنباء العمال العرب/كتب: محمد مختار/أكدت العديد من الحركات العمالية فى مصر رفضها للدعوات المشبوهة والتى دعا لها البعض للنزول الجمعة، 11/11 ،حيت تم إصدار العديد من البيانات والتى تؤكد عدم المشاركة فى هذه الدعوات، لأن المقصد من

ورائها هو التخريب فقط، وقد تواصلت " وكالة أنباء العمال العرب" مع عدد من القيادات العمالية بالقطاعات المختلفة والتى تشهد بعض منها عدة توترات ومطالبة بالمستحقات المالية، حيث أكدوا أنهم سيأجلوا أية فعاليات لهم لما بعد هذا اليوم، مؤكدين أن مطالبهم عمالية خالصة  فى إطار الحفاظ على هيبة الدولة، ولن يسمحوا للبعض بأن يتم توجيهها إلى مطالب سياسية هدفها هو نشر الفوضى وتحقيق أجندات خاصة..كما اصدرت العديد من النقابات والاتحادات العمالية العامة والمستقلة بيانات ضد هذه الدعوات التي وصفتها بالمشبوهة..وفى هذا السياق أصدر الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، اليوم الخميس، بيانا أكد فيه أنه يتابع باهتمام بالغ مجريات الأحداث على الساحة المصرية بسبب الدعوات المشبوهة للخروج يوم الجمعة 11/11/2016، وأنه تحدى صارخ لإرادة الشعب وسعيه الصادق للتصدى لهذه الأعمال التخريبية والعمل من أجل مواجهة الأزمة الاقتصادية التى تتطلب تضافر كل الجهود حتى تعبر مصر أزمتها وتواصل جهودها لدعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة.وأضاف الاتحاد فى بيانه، "إن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر باسم عمال مصر الشرفاء يجددون العهد للرئيس عبد الفتاح السيسى ويؤكدون أن توفير الأمن والاستقرار هى مسئولية الجميع بجانب الأجهزة الأمنية .. ويشير الاتحاد العام إلى أن على كل مواطن يريد التمتع بالأمن والأمان عليه واجبات مهمة على رأسها التصدى لمحاولات بث الشائعات والتحريض على الفوضى ونبذ كل من يقف وراءها والتصدى لكل من تسول له نفسه محاولات هدم الدولة المصرية".وطالب الاتحاد العام كل الأجهزة الرسمية ومنظمات المجتمع المدنى وفى مقدمتها النقابات العمالية ولجانها النقابية فى مواقع الإنتاج والخدمات أن تقوم بدورها فى توعية الجماهير ومواجهة الشائعات والإبلاغ عن أصحاب الأفكار المتطرفة من صفوف الجماعات الإرهابية.وأشار الاتحاد أنه يحيى أجهزة الأمن المختلفة لما تقوم به من دور وطنى كبير ومباشر للحفاظ على الاستقرار والتضحية فى سبيل الوطن ويجه تحية حب لأرواح الشهداء الأبرار من القوات المسلحة والشرطة الذين لقوا ربهم من أجل أن يعيش المواطنون فى أمان واستقرار.

 

 

Follow Us