اليوم :ممثلون عن شركات أجنبية في زيارة إلى مصر بحثا عن أرض خصبة للإستثمار ..وبرنامجهم يشمل لقاء "الوزير" و إستلام تقرير من إتحاد عمالي مستقل!!

علمت وكالة أنباء العمال العرب من مصادر مؤكدة أن مجموعة من المستثمريين وممثلي شركات أجنبية خاصة من شركة "بيتر ورك" في زيارة الي جمهورية مصر العربية تبدأ من اليوم السبت وحتى يوم 17 من الشهر الجاري ،بهدف إعداد دراسة ميدانية ونظرية حول الإستثمار في مصر

وفتح اسواق لشركات مصرية خاصة في مجال الغزل والنسيج في الاسواق الاوربية ،وذلك في إطار نشاط تجاري عالمي تقوم به هذه الشركة ،وكبديل للنشاط الذي كانت تقوم به مجموعة "ديزني" التي سحبت معظم إستثماراتها من مصر بحجة دخول مصر على قائمة الملاحظات القصيرة المعروفة اعلاميا بالقائمة السوداء في الحقوق والحريات العمالية والنقابية ،في مؤتمر العمل الدولية بجنيف في يونيه /حزيران الماضي..وعلمت "الوكالة " أيضا أن الوفد الأجنبي سوف يلتقي مسؤولين كبار في وزارة العمل المصرية ومكتب منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة بالقاهرة ،وايضا تقرر لقاء بين "الوفد" وقيادات إتحاد عمال مصر الديمقراطي المستقل يوم 14 من الشهر الجاري ،ومن المقرر ان يسلم هذا "الاتحاد" تقريرا عن الوضع النقابي والعمالي في مصر للمستثمرين الأجانب ،خاصة حقية وجود نقابات عمالية في شركات القطاع الخاص ،وايضا معلومات عن القوانين العمالية والإنتخابات العمالية ،ووعود وزير العمل ،وتوصيات منظمة العمل الدولية ..هذه المجموعة الإستثمارية حسب معلوماتنا تشترط توفر بعض الشروط حتى تبدأ نشاطها في مصر منها السلامة والصحة المهنية والعمل اللائق ووجود نقابات عمالية منتخبة داخل مواقع العمل سواء العامة او الخاصة ..