وزارة العمل في مصر تحدد موقفها من الحوار بين "الإتحاد العام" و"النقابات المستقلة" وتكشف عن رؤيتها حول "التعددية النقابية" و"الوحدة"

الوزير

رحبت وزارة القوى العاملة بالمبادرة المطروحة من جانب الاتحاد المصري للنقابات المستقلة للحوار مع اتحاد نقابات عمال مصر ، والتي رحب بها الاخير ايضا ، توحيدا للصف النقابي لما فيه مصلحة العمال . 

 جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية لمحمد عيسى وكيل وزارة القوى العاملة  مع الاعلامي محمد موسى  في برنامج خط احمر المذاع عبر قناة "العاصمة" مساء اليوم  ،مؤكداً ان وزارة القوى العاملة تحترم كل  الاتفاقيات الدولية المصدقة عليها مصر ،  واهما الاتفاقية الدولية رقم  87 لسنة 1948 والتي تنص على الحرية النقابية وحماية حق التنظيم ، والتي لا تعني انه بالضرورة ان يكون هناك تعددية او وحدوية ،  ولكن القرار هو قرار العمال وممثلي العمال من التنظيمات النقابية دون تدخل من الدولة ممثلة في وزارة القوى العاملة ، أو من الطرف الثاني في  العملية الانتاجية ( اصحاب الاعمال ) . واشار "عيسى"  الى انه اذا ما ارتأ ممثلي العمال ان مصلحة العمال  في التوحد فإننا كوزارة نثمن ذلك ، لما يحقق مصالح العمال طالما قرروا ذلك بارادتهم  دون التدخل من اي جهة .وقدم الاعلامي محمد موسى التحية لوزارة القوى العالة على دورها وحرصها على لم شمل الحركة العمالية النقابية بشكل عام. 

Follow Us