للعام الخامس على التوالي:"لجنة شئون المرأة والطفل بالاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين" تنظم حملة توعوية بسرطان الثدي

بمناسبة حلول شهر اكتوبر وهو الشهر العالمي لمكافحة سرطان الثدي، تنظم لجنة شئون المرأة والطفل بالاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين، حملة توعوية للعاملات بالشركات والمؤسسات الصناعية والاقتصادية بمملكة البحرين، حول المرض وطرق الوقاية منه والكشف المبكر.

 وتتضمن الحملة مجموعة من الزيارات والمحاضرات لعدد من الشركات سيتم من خلالها استضافة الاسيتشاريين والمختصين في مرض سرطان الثدي لتوعية المرأة العاملة من مخاطره وكيفية الكشف المبكر وطرق الوقاية منه، كما ستقوم لجنة المرأة بتوزيع هدايا تذكارية للمشاركات في الفعاليات المقامة، بهدف نشر الوعي الثقافي حول المرض بأسلوب اجتماعي ومحفز على تجنب حدوثه لدى المرأة العاملة.

من جانبها أوضحت السيدة زبيدة البلوشي النائب الثاني لرئيس الإتحاد الحر مسئول شئون المراة والطفل، أن الحملة مستمرة للعام الخامس على التوالي وقد حقق خلال الأعوام السابقة أهدافها بنجاح، باستهداف أكبر عدد من النساء العاملات في القطاع الخاص.

وأشادت البلوشي بالتنسيق المتميز الذي تبديه الشركات ضمن الحملة، والتعاون الكبير من قبل وزارة الصحة ومنتسبيها، مؤكدة أن التعاون يعد مثالا يحتذى به بين أطراف الأنتاج الثلاثة من حكومة المتمثلة في وزارة الصحة وأصحاب العمل المتمثلين في غرفة التجارة والصناعة وإدارة الشركات مع العمال وممثلهم الرسمي في مملكة البحرين، ونوهت مسئولة شئون المرأة والطفل بأهمية استمرار التوعية بضرورة إجراء الفحص الدوري للكشف المبكر عن المرض، والذي يسهم بشكل كبير في علاجه والحيلولة دون الوصول إلى الجراحة، متمنية الصحة والعافية للمرأة العاملة في البحرين.

Follow Us