وزير عمل مصر لممثلي أطراف الإنتاج الثلاثة : لا مجال لإضاعة مزيدا من الوقت..و إجراء الانتخابات العمالية قريبا يسهم في استقرار المناخ النقابي وإفراز نقابات عمالية تعمل لمصلحة العمال والوطن

عقد وزير القوى العاملة المصري  محمد سعفان ، اجتماعا موسعا مع  ممثلي  العمال وأصحاب الأعمال ، لمناقشة مشروع اللائحة التنفيذية لقانون التنظيمات النقابية- الذي صدق عليه رئيس الجمهورية الأسبوع الماضي - وعرض المقترحات الخاصة بجميع الأطراف للوصول إلى التوافق الذي يعمل على استقرار مناخ العمل.

 وأكد الوزير أن المرحلة التي تمر بها مصر الآن من أهم المراحل في تاريخ الحياة النقابية والعمالية ، مشيرا إلى أن إصدار قانون التنظيمات النقابية  مر بالعديد من الصعوبات والتحديات ، التي تطلبت تكاتف جميع الأطراف للوصول إلى حالة التوافق الاجتماعي التي تعمل على خلق تنظيم نقابي قوي ، قادر على ممارسة أنشطته وأعماله بحرية كاملة ، وخدمة عمال مصر، مشددا علي أن مصر تحتاج خطوات جادة وسريعة في طريق الإصلاح ، وأنه لا مجال لإضاعة مزيدا من الوقت .

وتم مناقشة جميع مواد مشروع اللائحة التنفيذية البالغ عددها 53 مادة ، واستمع الوزير إلى كافة  الآراء والتعليقات والإضافات، مشيرا إلى أنه سيتم إعادة صياغة بعض المواد التي تحتاج إلى ذلك ، وإلغاء بعض المواد الأخرى التي اعترض عليها ممثلي العمال وأصحاب الأعمال.

وأكد الوزير أنه سيتلقى جميع الملاحظات والمقترحات النهائية لجميع الأطراف ، قبل إحالة مشروع اللائحة التنفيذية  لمجلس الدولة في الصورة النهائية.

وكان اتحاد الصناعات قد أعلن في بداية الاجتماع انسحابه من مناقشة مشروع اللائحة التنفيذية لقانون التنظيمات النقابية، نظرا لأن الوقت غير كاف لمراجعتها ، وقد قامت وزارة القوي العاملة ، بالتواصل مع اتحاد الصناعات وأرسلت له النسخة الجديدة من مشروع اللائحة بعد ما أسفر عنه الاجتماع لأبداء ملاحظاته عليها حرصا من الوزارة علي التوافق عليها قد إصدارها.

حضر الاجتماع محمد عيسى وكيل الوزارة لرعاية القوى العاملة ، وإيهاب عبد العاطي المستشار القانوني للوزير ، وياسر الشربيني معاون الوزير ، ومحمد وهب الله الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال مصر، وكيل لجنة القوي العاملة  بمجلس النواب ، وعبد الفتاح إبراهيم رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج ، وعبد المنعم الجمل الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ، وخالد عيش نائب رئيس اتحاد عمال مصر، والدكتور محمد عطية الفيومي أمين صندوق الاتحاد العام للغرف التجارية، والدكتور عبد الستار عشري المستشار العام لاتحاد الغرف التجارية، والدكتورة فاطمة الرزاز ممثل عن اتحاد الصناعات المصرية،  ومهندس ممدوح مرشدي الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، والمستشار الاقتصادي معتصم راشد لاتحاد المستثمرين، وحسني سعد السيد المستشار القانوني للاتحاد العام لنقابات عمال مصر.

 كما حضر باسم حلقة، الأمين العام للاتحاد المصري للنقابات المستقلة، ومحمد حردان إبراهيم ، رئيس الاتحاد النوعي لمياه الشرب والصرف الصحي ، وعلى أحمد البدري رئيس اتحاد عمال مصر الحر ، وعلي عبد الحميد علي، أمين عام اتحاد عمال مصر الحر ، والدكتور صبحي نصر رئيس لجنة القوى العاملة بالاتحاد المصري للمستثمرين، ومجدي حسن علي رئيس النقابة العامة للعاملين بهيئة النقل العام بالقاهرة، وأحمد خيري رئيس الاتحاد القومي لعمال مصر، ومحمد أحمد سالم رئيس اتحاد نقابات الدلتا، وشعبان خليفة رئيس النقابة العامة للعاملين بالقطاع الخاص، وأسماء عبد العزيز الاتحاد القومي لعمال مصر، ومحمد طلعت محمد الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية .

وكان قد إلتقي وزير القوى العاملة، خلال زيارته لمحافظ أسيوط ، أعضاء الاتحاد المحلي لعمال أسيوط برئاسة عبد الناصر بكر، ورؤساء اللجان النقابية  بمواقع العمل بالمحافظة ، للوقوف على المعوقات والمشاكل التي يوجهونها ودراسة سبل تذليلها، وحلها ، فضلا عن دراسة العديد من مقترحاتهم التي من شأنها تحسين بيئة العمل وأوضاع العمال بالمحافظة ، فضلا عن العمل النقابي.

حضر اللقاء عبد المنعم الجمل، نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ، رئيس النقابة العامة للبناء الأخشاب، ومحمد عيسي وكيل وزارة القوي العاملة لعلاقات العمل ، ومحمد إبراهيم البدوي الأمين العام لصندوق تمويل التدريب والتأهيل بالوزارة ، وأحمد عبد الرسول وكيل الوزارة مدير مديرية القوي العاملة بأسيوط.

واستمع الوزير علي مدي ساعتين ونصف الساعة لمقترحات وأراء النقابيين  في العديد من قضايا العمل والعمال، مؤكدا ضرورة أن يكون التنظيم النقابي المصري  شامخا داخل الوطن العربي وإفريقيا ، والعالم، مشددا علي أن المرحلة الحالية تحتاج من كل مصري أن يكون علي مستوي المسئولية وأمينا يراعي مصلحة الوطن أولا وأخيرا.

وقال وزير القوي العاملة: إن إجراء الانتخابات العمالية قريبا سوف يسهم في استقرار المناخ النقابي، وإفراز نقابات عمالية تعمل لمصلحة العمال والوطن في هذه المرحلة الفارقة من تاريخ مصر ، مشيرا إلي أنه سيتم تدريب القيادات العمالية التي سوف تفرزها هذه الانتخابات في مرحلتها الأولي باللجان النقابية بمواقع العمل المختلفة، للنهوض بالتنظيم النقابي المصري ، ليتعامل مع كل المنظمات النقابية العالمية ، والتعامل مع الاتفاقيات الدولية ، ليكون علي دراية كاملة بمعايير العمل الدولية والاتفاقيات التي صادقت عليها مصر.

وطالب الوزير من القيادات النقابية بأسيوط، ضرورة إعداد صف ثاني وثالث من  الشباب ليتولوا المسئولية كنقابيين  في وجود القدامى الحاليين ليتعلمو منهم كيفية علاج المشاكل العمالية، والتواجد مع القواعد العمالية بمواقع العمل المختلفة بصفة مستمرة للحفاظ علي العملية الإنتاجية ، مشددا علي دور النقابيين في المساعدة علي تحقيق الاستقرار في العمل .

وتناول الوزير ما تقوم به وزارة القوي العاملة من إعادة صياغة التدريب ليواكب المتطلبات الجديدة في سوق العمل داخليا وخارجيا، مؤكدا أن الوزارة من خلال هذه الصياغة تهدف إلي الوصول  لنموذج تدريبي جيد للعمالة ، مشيرا إلي أن الوزارة  سوف تعمم هذه التجربة علي مراكز التدريب التابعة للوزارة على مستوى الجمهورية.

وأكد الوزير أن مشروع قانون العمل الجديد المعروض حاليا علي مجلس النواب، يعالج كل الثغرات التي أسفر عنها تطبيق القانون الحالي 12 لسنة 2003، مطالبا بإعداد مذكرات بكل القضايا التي طرحت من جانب النقابيين كل في نطاق عمله ، وتسلمها لرئيس الاتحاد المحلي لعمال أسيوط عبد الناصر بكر، لدراستها مع وزارة القوي العاملة  والجهات المختصة للعمل علي حلها.

 

Follow Us