الأمين العام للاتحاد العمالي العام في لبنان:لن نقف مكتوفي الأيدي في مواجهة قرارات الحكومة بفرض ضرائب ورسوم على الطبقة العاملة ..وسنقاوم من أجل ترشيد الإنفاق ومكافحة الفساد

وكالة أنباء العمال العرب:رفض الأمين العام للاتحاد العمالي العام في لبنان سعد الدين حميدي صقر فرض الضرائب والرسوم على الطبقة العمالية.وقال : صحّ المثل القائل "أوّل دخولنا شمعة على طولنا"، إذ فور انتخاب قيادة جديدة للاتحاد العمالي العام، فُرض أمس المزيد من الضرائب والرسوم على الطبقة العمالية وضربت

الحكومة عرض الحائط كل مطالبنا بضرورة ترشيد الإنفاق ومكافحة الفساد والهدر والإتجاه الى السلوك الأسهل لها، عبر فرض الضرائب بصورة مباشرة وغير مباشرة على المواطن وخصوصاً الطبقة العمالية".

وأضاف: لن نقف مكتوفي الأيدي وسيعود الاتحاد العمالي العام إلى لعب دوره في نصرة هذه الطبقة العمالية التي لم يرحمها السياسيون وسنعود إلى قيادة التحرّكات التي تصبّ في مصلحة المواطن كما عهدنا وكما يجب أن نكون.

وكشف حميدي صقر عن اتصال تلقاه من رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس الذي اتصل بدوره برئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر، تمنى عليهما فيه التداعي إلى اجتماع للبحث في مسألة الضرائب والرسوم التي تكتوي منها مختلف الطبقات الاجتماعية، وقال: نحن على استعداد للتعاون والاجتماع مع كل المعنيين من أجل إعادة النظر في هذه الضرائب والرسوم.

وختم حميدي صقر معتبراً أن "السلسلة حق للقطاع العام، لكن لا يمكن في المقابل أن تُفرض عليه وعلى غيره الضرائب، بحيث تعطي الحكومة من جهة وتأخذ من جهة أخرى، لذلك فإن تحرّكنا سيكون في اتجاه هيئة التنسيق النقابية والمعلمين والهيئات الاقتصادية، لإزالة هذا الغبن اللاحق بالمواطن".