عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني د.جمال محسين: القضية الفلسطينية هي الرئيسية في القمة العربية..وإستمرار "الإحتلال"يغذي الارهاب والعنف في المنطقة"..وواثقون في وعود "الرئيس المصري"

وكالة أنباء العمال العرب:أكد عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" د.جمال محسين، أن القضية الفلسطينية هي القضية الرئيسية في بنود القمة العربية الثامنة والعشرين والتي ستعقد يوم 29 من الشهر الجاري في المملكة الاردنية الهاشمية، وان

اجتماع وزراء الخارجية العرب تناول القضية الفلسطينية بمرتكزاتها ومحاورها وأبعادها له أهمية سياسية كبيرة، ويعد تمهيدًا وأرضية للقمة العربية.

واضاف : رغم اننا نمر بظروف اقتصادية في غاية التعقيد بسبب التدهور الاقتصادي والمزيد من الاستيلاء على الاراضي الفلسطينية في القدس والضفة الغربية، والتراجع اتجاه حل الدولتين، ورغم كل الخلافات العربية او في البلد الواحد، الا ان القضية الفلسطينية تظل القضية التي يجمع عليها العرب ليكون مؤشراً على أن الأمة العربية أمة سلام.

وكشف عن انه سيكون هناك حراك سياسي اتجاه عقد عدة اجتماعات تلي القمة العربية بين الملك عبد الله الثاني، والرئيس السيسي، والرئيس محمود عباس، والولايات المتحده الامريكية، مشيرًا الى انها ستكون منصبة حول الشأن الفلسطيني والوضع في الشرق الاوسط، كما سيكون للقضية الفلسطينية الاهتمام الاول الذي يؤكد على التماسك العربي في الشرق الاوسط قائلًا: "الموقف الذي اتفق عليه الاشقاء العرب في قمة بيروت وايضًا في قمة طهران ان القضية الفلسطينية هي القضية المركزية في الامة العربية".

كما اشار محيسن إلى أن لقاء الرئيسين محمود عباس، وعبد الفتاح السيسي يأتي في إطار التشاور والتنسيق المستمرين بين البلدين حول مختلف القضايا العربية والدولية ذات الاهتمام المشترك، لافتًا الى ان القضية الفلسطنية بالنسبة لمصر الشقيقية ليست قضية امن قومي فقط، وان القيادة المصرية كانت دائمًا تحمل الهم الفلسطيني، كما ان الشعب والجيش المصري قدم تضحيات كبيرة جدًا في الدفاع عن القضة الفلسطينية.

مثمنًا دور القيادة المصرية الذي يمثل عنصراً رئيسياً في التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، قائلًا: "نحن متأكدين من وعد الرئيس السيسي أن تكون القضية الفلسطينية، على رأس ملفات زيارته التي سيجريها إلى الولايات لمتحدة الامريكية، مطلع شهر أبريل/ نيسان المقبل، لان عدم حل القضية الفلسطينية سيبقى يغذي الارهاب والعنف في المنطقة".

*فتح نيوز

Follow Us