ننشر تفاصيل"إجتماع المجلس التنفيذي لاتحاد عمال تونس":قرارات بشأن الوضع العام بالبلاد

وكالة أنباء العمال العرب:ترأس  إسماعيل السحباني الأمين العام لاتحاد عمال تونس اجتماع المجلس التنفيذي و يتركب المجلس من المكتب الوطني و الكتاب العامون للجهات و أصدر البيان التالي :بيان المجلس التنفيذي لاتحاد عمال تونس.ز"إن المجلس التنفيذي لاتحاد عمال تونس المجتمع  بدار الاتحاد

تحت إشراف  الأمين العام إسماعيل السحباني، بعد استعراضه للوضع العام بالبلاد و تأثيره على بقية أوجه الحياة الاقتصادية والاجتماعية و بعد التطرق إلى ما شهدته البلاد في الآونة الأخيرة من تجاذبات سياسية واجتماعية :
- يترحم على أرواح الشهداء الأبرياء الذين فقدناهم في حالات مأسوية مما خلق حالة من الخوف و الرعب لدى عامة المواطنين.
- يؤكد المجلس التنفيذي أن النهوض بوضع البلاد هو مسؤولية كافة التونسيين و يجب الأخذ في الاعتبار هشاشة الأوضاع الاجتماعية واستفحال الفقر و التهميش في العديد من المناطق الداخلية وعلى االحكومة التدخل للارتقاء بأوضاع السكان في تلك المناطق ،لأن القضاء على الفقر هو حجر الزاوية في القضاء على الإرهاب .

على المستوى السياسي

فأن المجلس التنفيذي لاتحاد عمال تونس يتابع ما تشهده الساحة السياسية من تجاذبات يراها في غير مواقعها والتي تنعكس سلبا على باقي أوجه الحياة العامة لعلاقتها باستقرار الأوضاع .
و يطالب بطمأنة المواطن و استرجاع الثقة لاستعادة نسق النمو الاقتصادي وتوفير الإنتاج وتنويعه وفي هذا الإطار فإن المجلس التنفيذي يدعو إلى ضرورة مزيد التقارب بين مختلف الأطراف السياسية و الالتزام بخطاب بناء يخدم مصلحة البلاد ويشيع حالة من الطمأنينة لدى الرأي العام الوطني و السياسي حتي يساهم الجميع في تطوير المشهد الديمقراطي والارتقاء به بهدف خلق مناخ من التعايش و الاحترام والالتزام بعلوية القانون .

وعلى المستوي الاقتصادي

فأن المجلس التنفيذي يعبر عن انشغاله من تردي الأوضاع الاقتصادية و حالة الانكماش التي تعيشها البلاد ويوصي بــ:
- ضرورة بعث الطمأنينة و التشجيع على العمل .
- ضرورة الإنكباب الجدي و الفعال على الملف الاقتصادي و التشجيع على الأستمثار الداخلي والخارجي في شتى المجالات.
- يعتبر اتحاد عمال تونس إن النهوض بالاقتصاد و الترفيع في نسبة النمو مسؤولية الجميع و يؤكد أن كافة منخرطيه ملتزمون بالعمل على الارتقاء بالاقتصاد الوطني و المحافظة على مؤسسات الإنتاج .

أما على المستوى الاجتماعي
يعبر المجلس التنفيذي عن ارتياحه لاحترام الحكومة للدستور بعد أن أذنت بإصدار المنشور عدد 22 لسنة 2015 المتعلق بحق الاقتطاع لفائدة المنظمات النقابية و الذي جاء على غرار المنشور عدد 18 لسنة 2011 و المتعلق بحق الاقتطاع لفائدة منظمتنا اتحاد عمال تونس على إثر تأسيسها سنة 2011 . أن صدور هذا المنشور جاء ليدعم مشهدا نقابيا تعدديا على أرض الواقع لاتحاد عمال تونس فيه دور محمود بفضل عزيمة مناضليه و اقتناعهم بأن التعددية النقابية ضرورية لتطوير العمل النقابي على غرار التعديدية السياسية و ما أتاحته من تعايش بين مختلف مكونات المجتمع ،و تناغما مع ما أقره دستور البلاد و تشريعات العمل والمواثيق الدولية .
إن المجلس التنفيذي يطالب الحكومة بتمكين اتحاد عمال تونس من باقي استحقاقاته والتي سبق أن راسل فيها الحكومة و قام بعدة نضالات من أجل تحقيقها والتي بدونها لا يكتمل المشهد النقابي التعددي مثلما هو موجود في الدول الديمقراطية و تماشيا مع مواثيق منظمة العمل الدولية.
وأمام ارتفاع نسبة التضخم و غلاء المعيشة وتدهور المقدرة الشرائية للأجراء فأن نسبة كبيرة من العمال و الموظفين في القطاعين العام والخاص أصبحوا غير قادرين على توفير الحد الأدنى الضروري لمتطلبات الحياة مما يجعل من إعادة مراجعة الأجور أمرا حتميا بدونه يستحيل الحفاظ على مناخ اجتماعي سليم و العناية بالطبقة الوسطى التي تآكلت في السنوات الأخيرة و التي مثلت دائما عنصر توازن اجتماعي لدورها في عملية الإنتاج وتطويره.
فإن المجلس التنفيذي لإتحاد عمال تونس يدعو مجددا أصحاب العمل إلى مواصلة التفاوض و مراجعة الأجور للوصول إلى نتائج مرضية’ على غرار ما توصلت إليه هياكلنا النقابية من زيادات محترمة في عديد مؤسسات القطاع الخاص بالنسبة لسنة 2015/2016 .
و إن اتحاد عمال تونس إذ يعطي الأولوية للحوار الجاد والبناء فإنه ملتزم بالدفاع عن حقوق منظوريه و ينتظر من أصحاب المؤسسات خاصة أن يتحلوا دائما بالروح الوطنية المعهودة فيهم لنتمكن جميعا من تجاوز المرحلة الحالية ونتطلع بروح خلاقة لمستقبل أفضل
و أمام الدعوات التي صدرت عن جهات نقابية تدعو إلى إضرابات جهوية و قطاعية فإن اتحاد عمال تونس يؤكد أنه لم يدعو إلى هذه الإضرابات و أن هياكله و منخرطيه غير معنيين بهذه الإضرابات و يدعوهم مجددا إلى عدم المساهمة فيها ومواصلة التفاوض مع أصحاب العمل للوصول إلى نتائج مرضية حتى ننكب جميعا على الزيادة في الإنتاج للوصول الى نسبة نمو محترمة وتحسين الظروف المادية و المعنوية للشغالين.
عن المجلس التنفيذي
الأمين العام إسماعيل السحباني"

Follow Us