فوز"المغرب"بمقاعد في المجلس الإداري لـ "منظمة العمل الدولية"

انتخب المغرب نائب عضو في المجلس الاداري لمنظمة العمل الدولية كممثل لمجموعة بلدان شمال أفريقيا وفقا لاتفاق التناوب بين بلدان المنطقة.

 وخلال جلسة التصويت التي عقدت  في جنيف في إطار مؤتمر منظمة العمل الدولية (5-17 يونيو)، جاء المغرب في المرتبة الثانية على القائمة الأفريقية ب 233 صوتا.

وبحسب وزارة الشغل والادماج المهني فإن "هذه الانتخابات تتيح للمغرب تولي ولايتين متتاليتين في المجلس كنائب عضو 2017-2020، ثم كعضو كامل العضوية في المجموعة الثانية 2020-2023".

ويعتبر المجلس الإداري الهيئة التنفيذية لمنظمة العمل الدولية، ويجتمع ثلاث مرات في السنة، ويتخذ القرارات بشأن سياسة منظمة العمل الدولية، كما يقرر اعتماد جدول أعمال مؤتمر العمل الدولي وبرنامجه وميزانية المنظمة ، كما ينتخب المدير العام.

وفيما يتعلق بمجموعة العمال، أعيد انتخاب المغربية امل العامري، نائبة الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل ، لمجلس إدارة منظمة العمل الدولية لمدة ثلاث سنوات.

وقد أعيد انتخاب أمال العامري كنائبة عضو عن مجموعة العمال ب 95 من 129 من الأصوات المدلى بها، محبطة بذلك المحاولات التي بذلها وفد من الاتحاد العام للعمال الجزائريين للحصول على المقعد على حساب الاتحاد المغربي للشغل.

ويمثل المملكة في الدورة 106 لمؤتمر العمل الدولي بوفد ثلاثي، برئاسة وزير الشغل والادماج المهني السيد محمد يتيم، ويتألف من ممثلين عن الحكومة، والمنظمات المهنية لأرباب العمل والمركزيات النقابية الاكثر تمثيلا.