في"جنوب أفريقيا" :آلاف العمال يتظاهرون ضد "زوما" والفساد

تظاهر آلاف العمال في كبرى مدن جنوب أفريقيا احتجاجا على الفساد واستمرار حكم الرئيس جاكوب زوما الذي تلاحقه الفضائح، وذلك في إطار إضراب واسع النطاق دعا له اتحاد عمالي واسع النفوذ.

 وتظاهر المحتجون،  في جوهانسبرغ، وكيب تاون، ودربان، وغيرها يرتدون اللون الأحمر المميز لنقابات عمال جنوب إفريقيا، ورفعوا لافتات مكتوب عليها "على زوما الرحيل" و"خطف الدولة جريمة جنائية".

وتراجعت شعبية زوما، الذي كان قد سُجن مع الزعيم الراحل نيلسون مانديلا خلال حقبة الفصل العنصري، بصورة كبيرة خلال السنوات الماضية.

وتركز معظم الجدل على دور زوما في سلسلة من الفضائح المرتبطة بعائلة جوبتا الهندية النافذة، التي حققت مكاسب مالية من صداقتها بالرئيس الجنوب إفريقي، كما مارست نفوذها في تعين كبار مسؤولي الحكومة.

وقال المتحدث باسم مؤتمر نقابات عمال جنوب إفريقيا سيزوي باملا: "العمال قالوا إنهم اكتفوا من هذا الرئيس ومن هذه الأسرة وهذا الفساد"، وأضاف "العمال في أوج غضبهم".

وذكر مؤتمر نقابات عمال جنوب إفريقيا في بيان إنه يطالب الحكومة ومؤسستها بإلغاء جميع الصفقات التجارية مع أسرة جوبتا.

وتأتي هذه الاحتجاجات قبل مؤتمر محوري لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في ديسمبر/كانون الأول 2017، الذي سيقوم خلاله أعضاء الحزب باختيار زعيمهم الجديد، ومن المرجح أن يصبح زعيم الحزب الرئيس المقبل لجنوب إفريقيا.

وتتنافس الزوجة السابقة لزوما نكوسازانا دلاميني زوما، ونائب الرئيس سيريل رامافوسا، المدعوم من قبل مؤتمر اتحاد نقابات عمال جنوب إفريقيا، على زعامة حزب المؤتمر الوطني الإفريقي.

المصدر: د ب أ / rt