رئيس إتحاد عمال سوريا:هذه المرحلة تتطلب مزيداً من الجهد والعمل لمواجهة التحديات التي فرضتها المؤامرة ولإستمرار دوران عجلة الإنتاج

لفت رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في سورية جمال القادري  إلى الدور المنوط بالطبقة العاملة في هذه المرحلة العصيبة التي تتطلب من جميع الشرفاء والمخلصين مزيداً من الجهد والعمل بكل صدق وإخلاص لمواجهة التحديات التي فرضتها المؤامرة وقدر جهود العاملين وتضحياتهم لأجل استمرار

دوران عجلة الإنتاج لمواجهة آثار الحصار الجائر المفروض على سورية، وأشاد بروح الغيرية والوطنية التي جسدها أبناء سورية ولاسيما العمال والفلاحين الذين كانوا على الدوام في مواقع متقدمة من المواجهة وقدموا أرواحهم فداء للوطن وشاركوا في بناء سورية التي انطلقت مع التصحيح الخالد بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد، كما هم اليوم في معاملهم وحقولهم يواصلون عملهم وينتجون الغلال لتعزيز صمود سورية صمود سورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

وتوقف القادري عند آثار الحرب الاقتصادية والحصار الجائر الذي واجهه العمال  بكل عزيمة وتصميم على تخطي الصعوبات من خلال زيادة الإنتاج والتمسك بخيارات الوطن متطرقاً إلى النتائج الباهرة التي حققها الملتقى النقابي العالمي للتضامن مع شعب وعمال سورية للعام الحالي والماضي اللذين ساهما بكسر الحصار الذي فرض على سورية منذ بداية المؤامرة ساهمنا بفضح الإعلام المعادي ومكنا من نقل الصورة الحقيقية لسورية إلى دول العالم.

جاء ذلك خلال زيارة القادري على رأس المكتب التنفيذي للاتحاد العام لزيارات اتحاد عمال المحافظات إلى محافظة اللاذقية

Follow Us