الإتحاد العام لنقابات عمال مصر يدين قرار الرئيس الأمريكي الإعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال إسرائيل ويحذر من التداعيات ويعلن تضامنه مع فلسطين حتى تتحرر

أدان الإتحاد العام لنقابات عمال مصر برئاسة جبالي المراغي قرار الإدارة الأمريكية الذي صدر أمس الاربعاء بشأن إعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمدينة القدس المحتلة عاصمةً للدولة القائمة بالإحتلال إسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية لدى دولة الاحتلال من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة، مُشيراً إلى أن هذا القرار

من شأنه أن يخلق تداعيات وغضب شعبي غير مسبوق،مؤكدا على أن "عمال مصر" متضامنون مع فلسطين حتى جلاء الاحتلال بشكل نهائي .. وقال محمد وهب الله الأمين العام للإتحاد الدولي لنقابات عمال مصر أن هذا القرار يُعد تحدياً صارخاً لكل المواثيق والأعراف والقرارات الدولية ذات الصِّلة بالقضية الفلسطينية، ويهدد الأمن والسلم الدوليين، ويستفز مشاعر العرب والمسلمين والمسيحيين وأحرار العالم، ويؤسس بإرادة منفردة لتغيير الوضع القانوني الحالي لمدينة القدس المحتلة تتحدى إطار المرجعيات الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة، في مسعى مرفوض لحسم هوية القدس العربية الإسلامية لمصلحة الدولة القائمة بالاحتلال لتكون عاصمة يهودية موحدة لها.وأكد بأن مدينة القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية، وأن هذا القرار يقوض عملية السلام في الشرق الأوسط، فضلاً عن كونه عدواناً على حق الشعب الفلسطيني في عاصمة الدولة الفلسطينية مدينة القدس .

Follow Us