ما هو الوعد الذي تعهد به رئيس "عمال العراق" للعمال الفلسطينيين في إجتماع "رمادا بلازا" ببيروت؟!

وعد رئيس الإتحاد العام لنقابات العمال في العراق ،الوفد الفلسطيني المشارك في فعاليات المجلس المركزي الطاري للإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب المنعقد في العاصمة اللبنانية بيروت يوم الأربعاء الماضي بفتح مقر رسمي للاتحاد العام

لعمال فلسطين في العراق يمارس فيه بعض البقابيين المقيمين في العراق أنشطتهم المدافعة عن فلسطين وعمالها في كل مكان ..جاء ذلك في لقاء ستار مع قيادات الاتحاد العام لعمال فلسطين ومنهم  الامين العام محمود ابو الوفا ورئيس دائرة العلاقات العربيه والاتحادات تيسير الجياوي، ومسؤول دائره الاعلام محمد علوش و بحضور نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق رحيم الغانمي ،وعبد الوهاب خضر رئيس تحرير وكالة أنباء العمال العرب في فندق رمادا بلازا في بيروت .ونقل النقابيين الفلسطينين إلى رئيس "عمال العراق" أخر المستجدات في الحركة العمالية الفلسطينية خاصة فيما يتعلق بملف الوحدة والكونفدرالية المقرر الإعلان عنها قريبا ..وأكد الجميع على أن القدس عربية ،وفلسطين عربية ..

جاء ذلك على هامش إجتماع المجلس المركزي الطارئ للإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب الذي إنعقد في العاصمة اللبنانية بيروت  الاربعاء باستضافة كريمة من الاتحاد العمالي العام في لبنان  لإدانة القرار الأمريكي الجائر بتهويد القدس عاصمة دولة فلسطين وجعلها عاصمة للكيان الصهيوني ونقل سفارة الولايات المتحدة إليها. بحضور قيادات عمالية عربية وعالمية  . وأدان المجلس المركزي العدوان الصهيوني الإسرائيلي الأمريكي المستمر على الشعب الفلسطيني والقرار الأمريكي الجائر بتهويد القدس وجعلها عاصمة للكيان الإسرائيلي وطلب نقل السفارة الأمريكية إليها.و اعتبر المجلس المركزي الطارئ أن اعتراف الولايات المتحدة القدس عاصمة للكيان الإسرائيلي وقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل السفارة إلى مدينة القدس يشكل سابقة خطيرة في اختراق القانون الدولي من قبل دولة دائمة العضوية في مجلس الأمن، وهو بمثابة خروج عن الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة، ويفتح الباب على مصراعيه أمام مواجهة عربية شعبية ودولية يفرض على مجلس الأمن والأمم المتحدة مسؤولية عاجلة لاحترام قراراتها والالتزام بها خصوصاً تلك المتعلقة بحق الشعب الفلسطيني  بحقه في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.  يؤكد المجلس المركزي أن الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب سيتابع مسيرة النضال إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعم قضيته من أجل التحرر من الاحتلال الغاشم المدعوم من الولايات المتحدة وحلفائها، ويرى أن ما تفعله أمريكا وأداتها إسرائيل  يعتبر الإرهاب الأكبر على كوكب الأرض ولا يقل خطورة على المجتمع العربي والدولي من الجماعات الإرهابية التي تعيث في بلداننا خراباً ودماراً، كما أن المجلس سيقف إلى جانب انتفاضة الشعب الفلسطيني من خلال المظاهرات والمواجهات التي تحدث اليوم على أرض فلسطين لإسقاط القرار المتهور والخطير الذي هو استكمالاً لوعد بلفور الذي زرع الكيان الصهيوني في قلب الوطن العربي ومنح من لا يملك الحق لمن لا يستحق، وأن هذه الإجراءات تثبت من جديد بالدليل القاطع زيف الإدعاءات الأمريكية وادعائها زوراً حرصها على إحلال السلام في المنطقة والسلم والأمن العالميين. ويدعو المجلس المركزي كافة النقابات العمالية العربية والدولية الصديقة تعميق تضامنهم مع الشعب العربي الفلسطيني في الدفاع عن حقوقهم وعن المقدسات المسيحية والإسلامية في فلسطين. وجاء في البيان :"إن هذا القرار الظالم لن يغير في واقع أن القدس المحتلة هي عاصمة فلسطين الأبدية، ومستقبل القدس لا تحدده دولة أو قرار بل هو ملك وقف للشعب الفلسطيني ولأجياله التي لم تولد بعد.   "

Follow Us