فى إجتماع برئاسة غصن والعدوى:رفض سياسات الاتحاد الدولي الحر بتفتيت الوحدة النقابية العربية

اللقاء

وكالة أنباء العمال العرب: عقد اجتماع مشترك في مقر الاتحاد العمالي العام في لبنان بقيادة الاتحاد العمالي العام برئاسة غسان غصن واتحاد عمال فلسطين – فرع لبنان برئاسة

غسان غصن واتحاد عمال فلسطين – فرع لبنان برئاسة الحاج صالح يوسف العدوي (أبو يوسف) وبحضور قيادة العمل في الاتحاد وبحضور عضو الأمانة العامة الأخ عبد القادر عبد الله – مسؤول فرع الخارج.تناول المجتمعون العلاقات الأخوية بين الاتحادين والتنسيق المستمرّ على أكثر من صعيد لا سيما في المنتديات العربية والدولية وما يكفل دعم عمال فلسطين في نضالهم من أجل العودة إلى وطنهم فلسطين وإقامة دولتهم المستقلّة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.كما أكّد المجتمعون على ما يلي:1- تحقيق وإقرار الحقوق المدنية والاجتماعية والإنسانية وفي مقدّمها حق العمل كمقوّمات صمود لاستمرار النضال لتحقيق الالتفاف الوطني الغير قابل ....2- رفض الطرفين المطلق وإدانتهما للسياسات التي تقوم بها الكنفدرالية الدولية للعمل (الاتحاد الدولي الحر) بهدف تقسيم وتفتيت الوحدة النقابية العربية في إطار مشروع الفوضى الخلاقة التي سعت إليها الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها الغربيين لتقسيم الأقطار العربية وتشتيت شعوبها والمؤسف أنّ بعض الشخصيات (المفردات) النقابية الفلسطينية انخرطت في هذا المشروع التفتيتي ضمن تفاهم مع الهسترودوت الصهيوني وقد تأكّد المجتمعين بعد المؤامرة بعد الإطلاع على ميثاق مشروع التطبيع النقابي بين الهسترودوت وشاهر سعد في الوقت الذي يعاني عمالنا ومزارعينا وشعبنا في فلسطين أسوأ أنواع التمييز العنصري والقهر والظلم وسياسة التهديد المستمرّ للقدس وقضم الأرض وبناء المستوطنات والقتل اليومي والاعتقالات ومعاناة الأسرى البواسل في سجون الاحتلال.3- إنّ ما حصل أعلاه هو جريمة موصوفة ويعدّ تآمر على وحدة الموقف النقابي العربي الفلسطيني ويقدّم خدمة مجانية لأعدائنا في الداخل والخارج ويشكّل طعنة للعمال وحركتهم النقابية العربية الذين ما زال يمثّلهم الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب.4- أكّد الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين فرع لبنان تمسّكهم في الشرعية النقابية الفلسطينية متمثّلةً في الأمانة العامة وعلى رأسهم الأمين العام حيدر ابراهيم ومنظمة التحرير الفلسطينية – الممثل الشرعي والوحيد لعمالنا داخل الوطن وشتات المنافي.

 

Follow Us