الحلقة الرابعة من حملة وكالة أنباء العمال العرب...فيحاء سليمان تكتب من الأراضي المحتلة :تصعيد إسرائيلي خطير ..و 11 شهيد في غزة والضفة خلال 24 ساعة..ومطلوب من المؤسسات الدولية الضغط على حكومة الإحتلال للتراجع عن إنتهاكاتها

وكالة أنباء العمال العرب:في إستجابة وتحرك سريع ايضا لحملة وكالة انباء العمال العرب والتى بدأنا بتصريحات للأمين العام للإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب رجب معتوق لإدانة
ممارسات الاحتلال الاسرائيلي ضد عمال وشعب فلسطين ،والحلقة الثانية وهى تلقى 

الامين العام للاتحاد العام لعمال فلسطين حيدر ابراهيم عددا من الرسائل التضامنية من العديد من الاتحادات النقابية الدولية من كل  البرازيل والبرتغال CGTP واتحاد عمال عموم قبرص . والتي اكدوا فيها على وقوفهم الى جانب نضالات الشعب الفلسطيني وكفاحه..ثم الحلقة الثالثة من التضامن حيث دعا الاتحاد العام لعمال فلسطين في اليونان الجميع للتواجد والمشاركة في الوقفة للاحتجاجية لشجب ممارسات قوات الاحتلال الهمجية يوم الجمعة القادم ..ثم ننشر الحلقة الرابعة هذه حيث تكتب لنا فيحاء سليمان من فلسطين ان هناك تصاعد للعمليات الإرهابية ضد أبناء شعبنا نتيجة تحريض قطعان المستوطنين...حيث بدأت بالحادث الإجرامي الذي أودى بحياة الطفل محمد أبو خضير بعد أن تم حرقه حيا  ..وايضا أستشهد في أقل من 24 ساعة 11 شهيد منهم من أستشهد نتيجة قصف صهيوني غاشم ومنهم نتيجة حادث دهس من قبل مستوطن حاقد .وأستشهد كل من إبراهيم البلعاوي 24عامًا ،عبد الرحمن الزاملي 22عامًا، مصطفى أبو مر22 وشقيقه التوأم خالد أبومر، و شرف غنام 22 عام، وجمعة أبو شلوف 24 عام". الذين قضوا إثر قصف إسرائيلي على موقع للمقاومة ..وأعلن عن إستشهاد ابراهيم عابدين بعد إصابته الخطيرة جراء استهداف موقع بيسان.و استشهاد المواطنان مازن فرج الجربا 30 عاماً ومروان حسن اسليم 23 عاماً في قصف اسرائيلي استهدفهما في موقع للمقاومة في مخيم البريج .وآخر ما تفنن به الإحتلال هو إقدام مستوطنا على دهس 3 عمال فلسطينيين من سكان الضفة الغربية مساء الأحد شمال الأراضي المحتلة عام 48 بواسطة شاحنة ثقيلة أثناء توقفهما في إحدى المحطات، ما أدى لوفاة اثنين منهم على الفور، فيما أصيب الثالث بجراح طفيفة" حيث تم الإعلان عن وفاة كل من زاهي صبحي أبو حامد (44 عاماً) من مدينة قلقيلية وأصيب شقيقه زهير بإصابات متوسطة كما استشهد السائق الفلسطيني أنور سطل (55 عاماً) أثناء عودتهم من عملهم..ونطالب المؤسسات الدولية والإتحادات العمالية العربية والدولية الضغط على حكومة الإحتلال للتراجع عن إنتهاكاتها وتصعيدها ضد الفلسطينيين ونطالبهم بإدانة الأفعال الإجرامية التي ترتقي لجرائم ضد الإنسانية...

...بقلم فيحاء سليمان العوري / نائب رئيس الإتحاد العام لعمال فلسطين / رام الله...