على هامش مؤتمر جنيف:وفد الاتحاد العام لعمال فلسطين يشارك باجتماعات الاتحاد العالمي ويلتقي عدد من الوفود النقابية

وكالة أنباء العمال العرب:شارك وفد الاتحاد العام لعمال فلسطين في اعمال المجلس الرئاسي للاتحاد العالمي للنقابات في جنيف الذي عقد على هامش مؤتمر العمل الدولي  وبحضور الامين العام للاتحاد العالمي جورج مافريكوس وبمشاركة اكثر من 80 اتحاد عالمي اعضاء في الاتحاد العالمي . وحضر من الجانب الفلسطيني الامين العام للاتحاد  حيدر ابراهيم  و عبد الهادي  طه . حيث ناقش الاجتماع التقرير السنوي للاتحاد العالمي  واهم

المحطات التي مر بها الاتحاد خلال العام الماضي وتم التطرق الى اهم النشاطات التي برزت على الجانب الاممي والنقابي النضالي وقد اهاب الامين العام جورج مافريكوس وجميع المتحدثين بالشعوب المناضلة وخاصة الشعب الفلسطيني ونضالاته النقابية الطويلة  وقدم الامين العام حيدر ابراهيم كلمة اوضح فيها مدى اهمية الدجور الاممي الذي يقوم به الاتحاد العالمي مشيدا بدور الامين العام جورج مافريكوس والارتباط الكبير الذي يربط الاتحاد العام بالاتحاد العالمي رغم كل الضغوطات التي تمارس على الاتحخاد من قوى نقابية خارجية وفلسطينية . وتحدث ابراهيم عن معاناة عمالنا داخل الخط الاخضر وعبر المعابر التي تعتبر ممرات لاذلال عمالنا وعلى مراى مما يسمى بالهستدروت الاسرائيلي . وادان الامين العام ممارسات وصمت النقابات الاسرائئيلية التي باتت تتاجر بعمالنا وتسرق اموالهم دون ان تقدم لهم اي من الخدمات الدنيا التي تعزز صمودهم . واكد على ان الاتحاد العام سيبقى المدافع الاول والمناضل الى جانب الاتحاد العالمي للنقابات من اجل الدفاع عن فلسطين عمالها . وقد تراس الامين العام حيدر ابراهيم الجلسة الثانية للمؤتمر حيث  تم خلالها مناقشة الكثير من القضايا وعلى راسها الحريات النقابية  والحق في الاضراب المشروع كما ناقش العديد من الممارسات التي تمارس ضد كثير من نقابيي وعمال الشعوب المحتلة والمضطهدة  وناقش الاتحاد وضع الاتحاد العالمي وخططه المستقبلية . واكد الاتحاد العالمي على قيامه بالكفاح والنضال من أجل الحصول علي هذه الحقوق ومن ثم هناك تغيرات ومكتسبات حصل عليها الاتحاد العالمي  بعد تضحيات وهي ثمرة الجهود التي قام بها  خاصة في ظل احتفال الاتحاد العالمي هذا العام  بالذكري السنوية السبعون للاتحاد العالمي للنقابات . كما اشار  بكلماتهم من مختلف دول العالم من البرتغال والبرازيل والجابون والسنغال وفرنسا والبحرين  ومصر ،والذين أكدوا علي ان الحق في الاضراب من الحقوق الأساسية للعمال .  هذا وفي لقاء منفصل مع الامين العام  جورج مافريكوسس كان قد وعد بتقديم الدعم المتاح للاتحاد العام لعمال فلسطين والعمال الفلسطينيين . من جهة اخرى القى الوقد النقابي الفلسطيني مع عدد من وفود النقابات العالمية مثل البرتغال والصين واتحادات عربية مثل سوريا ولبنان والسودان ومصر وغيرها من الاتحادات المشاركة حيث تم الاتفاق على التواصل والتعاون المشترك بين الاتحادات العربية والدولية والاتحاد العام لعمال فلسطين.

 

Follow Us