منظمة العمل الدولية والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني يطلقان مسحاً تشاركياً عن فجوة الأجور بين الجنسين

وكالة أنباء العمال العرب:تلتقي منظمة العمل الدولية والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني مع أصحاب مصلحةٍ رئيسيين للوصول إلى توافقٍ في الآراء حول إجراء مسحٍ عن فجوة الأجور بين الجنسين والتمييز في العمل في قطاع التعليم بالأرض المحتلة،وذلك يوم 17 من الشهر الجاري..حيث تَعقد منظمة العمل الدولية والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني ورشة عملٍ تعريفية مدة يومٍ

 واحد مع أصحاب مصلحةٍ رئيسيين في الأرض الفلسطينية المحتلة بهدف الوصول إلى توافقٍ في الآراء حول إجراءٍ مسح عن فجوة الأجور بين الجنسين والتمييز في العمل في قطاع التعليم بالأرض المحتلة. كما تهدف ورشة العمل إلى توضيح موضوع الإنصاف في الأجور، وبناء قاعدةٍ معرفية محلية أقوى بشأن المساواة في الأجور بين الجنسين في الأرض الفلسطينية المحتلة، فضلاً عن تبادل الخبرات العالمية والإقليمية ذات الصلة...وتماشياً مع الاتفاقية رقم 111 لعام 1958 بشأن التمييز في الاستخدام والمهنة، تسعى ورشة العمل إلى:تعزيز وشرح مبدأ المساواة في الأجر عن عملٍ ذي قيمةٍ متساوية كما هو موضح في الاتفاقية رقم 100 لعام 1951 بشأن مساواة العمال والعاملات في الأجر عن عملٍ ذي قيمةٍ متساوية.وشرح التحديات التي تواجه تحقيق الإنصاف في الأجور.وتوضيح الأغراض والعمليات والمحتويات والمنهجيات المتعلقة بتحقيق المساواة في الأجور.وتأسيس لجنةٍ توجيهية بحثية لتوجيه العملية التشاركية لتصميم المسح وتنفيذه...إضافةً الى ذلك، تسلط ورشة العمل الضوء على مشاريع أفضل الممارسات التي وضعتها اللجنة الوطنية للإنصاف في الأجور في الأردن.وتُعتبر ورشة العمل جزءاً من اتفاقية شراكةٍ بين منظمة العمل الدولية والنرويج، والتي تعمل مع الحكومات والشركاء الاجتماعيين بهدف إنشاء قاعدةٍ معرفية عن المساواة بين الجنسين في مكان العمل، وتعزيز التمثيل، وإيصال صوت العاملات، وبناء قدرة الهيئات المكونة لمنظمة العمل الدولية على تعزيز المساواة بين الجنسين.

Follow Us