منظمة العمل الدولية تطلق معيار جديد لإنقاذ ملايين العمال حول العالم من الإقتصاد غير الرسمي.

وكالة أنباء العمال العرب: أوصت الدورة 104 لمؤتمر العمل الدولي المنعقد فى جنيف فى الفترة من 1 وحتى 13 يونيه 2015 ،معيار عمل دولي جديد للمساعدة في انقاذ  مئات الملايين من العمال والوحدات الاقتصادية التى  تتحرك نح العمل غير الرسمي.وجاء فى بيان للمنظمة الدولية ان  نصف القوى العاملة في العالم  محاصرا في الاقتصاد غير الرسمي، ويعانى عماله من الحرمان من الحقوق في العمل وعدم وجود فرص كافية للعمل

 ،والحماية الاجتماعية غير كافية، وعدم وجود الحوار الاجتماعي وانخفاض الإنتاجية ،وغياب تنمية المشاريع المستدامة..تقر توصية جديدة أن معظم الناس يدخلون الاقتصاد غير الرسمي ليس الهدف الاختيار نظرا لعدم وجود فرص في الاقتصاد الرسمي وانعدام العام موين دي أي المعيشية الأخرى.وافق على هذا المعيار الجديد  484 صوتا مؤيدا من الهيئات الثلاثية المكونة لمنظمة العمل الدولية..ومعيار العمل الجديد يوفر إرشادات عملية حول الاستراتيجيات والسياسات والتدابير التي يمكن أن تسهل الانتقال من الرسمي إلى الاقتصاد الرسمي.ويعتبر التصويت لمؤتمر العمل الدولي كخطوة حاسمة في مساعدة البلدان على إعداد ما يلزم من تدابير لتشجيع الشركات خلق فرص عمل لائقة ومستدامة في الاقتصاد الرسمي.

 

Follow Us