فى الحلقة رقم 31 من ملف التطبيع النقابى العربى مع العدو الإسرائيلى..فهمى الششتاوى يكتب عن التقارير التى تلقاها " ديفيد كوكروفت حليف الهستدروت"من نقابيين مصريين ..ومخطط إختراق تونس نقابيا عن طريق الإتحاد التونسى للشغل.

ديفيد مع اسرائليين وفلسطينيين

وكالة أنباء العمال العرب:تنشر وكالة انباء العمال العرب الحلقة رقم 31 من ملف التطبيع النقابى العربى مع الهستدروت الاسرائيلى...."ديفيد كوكروفت أمين عام الاتحاد الدولى

 للنقل"حليف الهستدروت"  هذا الرجل لا تجده كثيرا في المنطقة العربية وإذا وجد فان الأمر يستحق الاهتمام والمتابعة لان زياراته في الغالب تأتي من اجل التطبيع النقابي مع الهستدروت وقد كانت زيارته إلي الأراضي المحتلة مقدمه لهذا التطبيع بتفقده الأوضاع المأساوية التي يعاني منها عمال النقل الفلسطينيين تحت سلطة الاحتلال قال " أنني لاأستطيع أن انهي الاحتلال ولكني أقدم المساعدة " وطبعا هذه المساعدة لا تتم إلا عبر التطبيع مع الكيان الصهيوني وكان ثمرة ذلك الإعلان المشترك الذي صدر من قبرص في الأول من اب 2007 بين ناصر يونس رئيس النقابة العامة لعمال النقل الفلسطينيين وافي ايدري رئيس نقابة النقل في إسرائيل تحت مظلة الــ ITF بحضور ديفيد كوكروفت وقد نشرت وكالة أنباء العمال العرب تفاصيل هذا الموضوعويستمر مسلسل اختراق التنظيم النقابي العربي عبر سلسلة من الفعاليات أقيمت في الأردن "المكتب الإقليمي للــ ITF " ففي الفترة من 22 إلي 23 مارس 2011عقد الاجتماع الأول للجنة الإقليمية للاتحاد الدولي لعمال النقل في العالم العربي بفندق " أرينا سبيس " بالأردن ـــ عمان ـــ بهدف تلقي التقارير القطرية من المشاركين ـــ استجابة الحركة النقابية العالمية للأحداث الجارية في العالم العربي يقدم لها / ديفيد كوكروفت ..وفي ذات السياق عقد مؤتمر الاتحاد الدولي لعمال النقل الإقليمي لعمال النقل في العالم العربي 27/28 مارس تحت شعار " استجابات الـ ITF حول الربيع العربي ،و بعد الاطلاع علي الشأن المصري وفقا لما جاء بالتقارير تلاحظ أن الـ ITF قد انغمس تماما في الشأن المصري لدرجة ادعائه بان الاتحادات المستقلة التي صرح بأنه يقدم لها الدعم لعبت دورا مهما في الثورة !؟ وأيضا وكما جاء بتقرير الاستجابة ..تقرير يقول :

•شكل دور مفتش الــ ITF في مصر امرأ حاسما

•إنشاء نقابة جديدة للبحارة في مصر ( بورسعيد ــ الإسكندرية ـــ السويس )

•إنشاء نقابات جديدة في مختلف الموانئ المصرية 

•ظهور نقابات عمالية جديدة تمثل مختلف القطاعات في الطيران المدني كالمضيفين والمضيفات الجويين ، الطيارين والمهندسين ومراقبي الحركة الجوية 00 الخ

•نقابات جديدة في قطاع النقل البري ـــ هيئة النقل العام

بعد قراءة هذا التقرير نكتشف ان كل ما جاء به ما كان يتحقق الا بوجود دعم ومساندة من مسئول في موقع يسمح لهم بالتواجد بهذه الكيفية ويسمح لهم بإنشاء النقابات والاتحادات المستقلة وكان هذا المسئول الدكتور / احمد البرعي ـــ وزير القوي العاملة آنذاك بالتنسيق مع كمال ابو عيطه رئيس الاتحاد المصري للنقابات المستقلة السابق ومعه كمال عباس منسق دار الخدمات النقابية الذي كان يقوم بدور أشبه بالمقاول لدي الــ ITF

وقد خرج المؤتمر بعدة توصيات لاستكمال منظومة اختراق التنظيم النقابي العربي تحت غطاء دعم النقابات المستقلة و نشر الحريات النقابية والتعددية ، فقد ورد بالتوصية الخاصة بمصر الاتي :دعم النقابات المستقلة الجديدة في مصر والنظر في العلاقات مع النقابات القديمة ومشروع لدعم النقابات الجديدة في مصر.

ماذا بشان الدول العربية الاخري :

•تونس : دعم الــ ITF لنقابات النقل في الاتحاد العام التونسي للشغل الذين كان لهم دور فى الثورة 

 اليمن : العمل والمراقبة

•ليبيا : الاستعداد للمضي قدما

•سوريا : في انتظار العمل

واخيرا : هذا ما تجنيه الأوطان العربية من دعاة التعددية النقابية والتنظيم المستقل الذي انشيء بالتدليس وبالدعم المشبوه الذي سمح لمنظمات معادية أن تتدخل في مجريات الأحداث وتقوم بتوجيهها و تتلقي التقارير التجسسية من النقابات المستقلة المنتسبة لهم ويتلقي قيادتها التكريم والمنح المالية مدي الحياة "

*بقلم فهمى الششتاوى الخبير فى مجال النقل البحرى.

 

Follow Us